أطباء القطاع العام يهاجمون الدكالي بخصوص تحديد سن بعثات الحج

0

هاجمت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، وزير الصحة، أنس الدكالي، على خلفية القرار الوزاري القاضي بتعديل شرط السن المنصوص عليه في المنشور الوزاري رقم 07 /م.م.ب/ 2019 بتاريخ 29 يناير 2019، الخاص بإعداد البعثة الصحية المرافقة للحجاج المغاربة.

ودعت النقابة أطباء القطاع العام إلى مقاطعة الفترة الإضافية للترشيحات، تضامنا مع زملائهم الذين وضعوا ترشيحاتهم للبعثة الطبية في المرحلة السابقة.

وعبر المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، من قرار وزير الصحة القاضي بتعديل شرط السن المنصوص عليه في المنشور الوزاري، الخاص بإعداد البعثة الصحية للحج، حيث أنه بعدما وضع المعنيون بالأمر ترشيحاتهم تمت إضافة شرط عدم تجاوز سن أعضاء البعثة 50 سنة.

وعبر أطباء القطاع العام عن استنكارهم لهذا الشرط لأنه يلحق الضرر المعنوي بالأطباء المرشحين، الذين أفنوا سنوات عمرهم في خدمة قطاع الصحة العمومي.

و قال المنتظر العلوي، الكاتب العام الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، في تصريح لـ”دابا بريس” إن الدراسات الطبية في العالم، وفي المغرب، أيضا، من أطول الدراسات، فالمتخرج من كلية الطب يعمل تقريبا في بداية الثلاثين من عمره، فكيف تسنى لوزارة الصحة بتحديد السن لأعضاء البعثة، مضيفا إذا كان السن أكبر من 50 سنة لا فائدة منه فعلى الوزارة أن تقبل استقالاتنا ابتداء من 50 سنة.

ولهذا فإنهم يطالبون وزير الصحة بالتراجع عن هذا القرار، الذي لا يجدون له تفسيرا ولا تعليلا مقنعا، قبل فوات الآجال المحددة، خاصة وأنه لم تسجل أي سابقة بهذا الشرط من قبل، كما لم يشكل عامل السن أبدا أي تناقض مع الكفاءة المطلوبة في المهمة الأساسية لجميع أعضاء البعثات، ألا وهي تأطير ومواكبة وخدمة الحجاج، بل إن هاته الفئة السنية أي الأطباء ما فوق 50 سنة، يشتغلون حاليا في أقسام المستعجلات، رغم شدة الضغط على هاته الأقسام، فكيف لمن يستحمل هاته المهمة أن يعتبر غير قادر على مهمة أقل شدة.

اترك رد