أخبار عاجلة
الرئيسية / رئيسية / احتجاجات تلاميذية ومقاطعة الدراسة ضد التوقيت الجديد وأمزازي يعتبرها “حالات معزولة”

احتجاجات تلاميذية ومقاطعة الدراسة ضد التوقيت الجديد وأمزازي يعتبرها “حالات معزولة”

مباشرة بعد استئناف الدراسة، بعد أولى العطل المدرسية، اليوم الأربعاء، خرج آلاف التلاميذ للاحتجاج، بل للانتفاضة ضد قرار حكومة سعد الدين العثماني، باعتماد التوقيت الجديد (غرينيتش + ساعة)، بدل العودة إلى التوقيت العادي للمغرب (غرينيتش).
وشهدت بعض المؤسسات التعليمية، مجموعة من المدن بل والقرى أيضا، مقاطعة التلاميذ للدراسة، وتنظيم بالموازاة مع ذلك، وقفات احتجاجية، سواء داخل المؤسسات التعليمية أو خارجها، تنديدا باعتماد التوقيت الصيفي بشكل دائم، وبشكل مفاجئ دون سابق إعلام، في مجلس حكومي استثنائي، ويوم سبت، ويوما واحدا بعد اجتماع مجلس حكومي عادي (الجمعة)، وقبل يومين من إعلان الحكومة عزمها العودة للتوقيت العادي الأحد.
وشهدت مؤسسات تعليمية في كل من بالدار البيضاء (دار بوعزة)، وتمارة، وقلعة السراغنة، ومراكش (سيد الزوين)، وتازة، وزاكورة، وأزيلال، وأيت ملول، وخريبة، ومكناس، وفاس، ومناطق أخرى، تظاهرات احتجاجا على التوقيت الجديد المعتمد، استجابة لدعوات مجهولة، كانت انتشرت بشكل واسع قبل أيام على شبكات التواصل الاجتماعي، وتطبيق الواتساب.
ففي مدينة الدار البيضاء، خرج مجموعة من التلاميذ في بعض الثانويات هنا وهناك، لكن كان الوقع الأكثر صدى لثانوية حسان بن ثابت بدار بوعزة، وحسب مصدر من الثانوية أنه في لقاء مع لجنة من ممثلي التلاميذ مع الإدارة والسلطات وجمعية الأباء أشاروا إلى أن لا خلاف لهم لا مع الإدارة ولا مع الأساتذة، ولكن المشكل الأساس الذي دفعهم للاحتجاج هو اعتماد الحكومة لتوقيت لا يتناسب وتنقلاتهم من أجل الدراسة، مشير إلى أن الاستمرار في اعتماد التوقيت الصيفي الساعة الإضافية، سيرهقهم وأن من اتخذ القرار لم يراعي البعد ولا الظلام وما يمكن أن ينتج عنهما، حيث يمكن أن يتعرض التلميذات والتلاميذ إلى مخاطر في الطريق إلى الثانوية.
وطالب المسؤولون اللجنة بتوقيف الاحتجاج والالتحاق بالأقسام على أساس البحث عن حلول للتوقيت والزمن الدراسي، وهو ما رفض التلاميذ المحتجون بعد أن عرضه عليهم ممثلوهم.
وفي مدينة تازة، نظم تلاميذ ثانوية علي بن بري تظاهرة احتجاجية اتجهت نحو المديرية الإقليمية للتعليم، رافعين شعارات مناهضة للحكومة، ورئيسه، ومنددة باعتماد التوقيت الجديد، الأمر نفسه في قلعة السراعنة، حيث خرج التلاميذ في مسيرة احنجاجية، من ثانوية تساوت التأهيلية، دعت مؤسسات تعليمية أخرى للالتحاق بالشكل الاحتجاجي.
وأمام هذه الحركات الاحتجاجية، خرجت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن صمتها في بلاغ مقتضب وقالت “على إثر ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكذا من خلال بعض المنابر الإعلامية الإلكترونية من معطيات بخصوص توقف الدراسة في بعض المؤسسات التعليمية بسبب التوقيت المدرسي الجديد”، فإن الوزارة، “حرصا منها على توضيح كل ما من شأنه أن يغالط الرأي العام التعليمي والوطني، تؤكد أن الأمر يتعلق فقط بحالات معزولة، التحق فيها التلاميذ والتلميذات بأقسامهم في أغلب الحالات بعد تدخل الفرق التربوية التابعة للمديريات الإقليمية لإعطاء التفسيرات اللازمة بخصوص هذا التوقيت”.
وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أعلنت أن المؤسسات التعليمية ستواصل، بعد استئناف الدراسة يومه الأربعاء 7 نونبر الجاري، العمل بالتوقيت العادي (انطلاقا من الساعة 8 صباحا)، على أن يتم اعتماد التوقيت المدرسي الجديد الذي سبق للوزارة أن أعلنت عن صيغه في بلاغ سابق ابتداء من يوم الاثنين 12 نونبر الجاري (انطلاقا من الساعة 9 صباحا).
وسيكون التوقيت المدرسي الجديد بالنسبة إلى السلك الابتدائي في الوسط الحضري على صيغتين، الصيغة الأولى بموجبها ستخصص قاعة لكل أستاذ، من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة، وتبدأ خلال الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الواحدة بعد الزوال، ومن الساعة الثالثة بعد الزوال إلى الساعة السادسة مساء، خلال الفترة المسائية؛ وفيما يخص يوم الأربعاء، ستخصص الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الواحدة.
الصيغة الثانية للتوقيت المدرسي الجديد بالنسبة إلى السلك الابتدائي في الوسط الحضري تقوم على اشتراك أستاذين للقاعة الدراسية. وبموجب هذا الإجراء سيدرس الفوج الأول من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الحادية عشرة والنصف، ومن الواحدة والنصف إلى الساعة الثالثة والنصف خلال الفترة المسائية؛ أما الفوج الثاني فسيدرس من الساعة الحادية عشرة والنصف إلى الساعة الواحدة والنصف خلال الفترة الصباحية، ومن الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال إلى الساعة الخامسة والنصف خلال الفترة المسائية، من يوم الإثنين إلى يوم السبت.
التعليم الثانوي بسلكيه الإعدادي والثانوي سيعرف بدوره اعتماد صيغتيْن لأجرأة التوقيت المدرسي الجديد، إذ ستمتد الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الساعة الثانية عشرة زوالا، والفترة المسائية من الساعة الثانية إلى الساعة السادسة، بالنسبة للصيغة الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الرميد: حتى مع الأحكام الثقيلة التي صدرت في حق متظاهرين يعتبر الحصيلة في التظاهر تؤكد السير في الطريق الصحيح

Share this on WhatsAppأكد المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، أمس الخميس بالرباط، أن …