التضييق على العمل النقابي يدفع الاتحاد الإقليمي لسيدي بنورUMT لتنظيم وقفتين إحتجاجيتين أمام فندق سلطانة

0

استنكر مستخدمي فندق سلطانة بالواليدية إقليم سيدي بنور، تزايد الممارسات البوليسية لمالكي و مسيري الفندق في تهديد المستخدمين فقط لمجرد انتمائهم النقابي للاتحاد المغربي للشغل و الذي اعتبروه حق دستوري يكفله القانون و الدستور ونظرا للحالة المادية المزرية التي يعيشها المستخدمات.

وقال المكتب النقابي لأطر ومستخدمي الفندق، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، إنه يستنكر سوء المعاملة والاستفزازات و الإهانات المتوالية التي يتعرض لها  مناضلوه من طرف مسير الفندق و أزلامه، مشددا على استنكاره  للأجور الهزيلة و المجمدة التي يتقاضاها المستخدمون  منذ سنين في فندق مصنف المبيت به ليلة واحدة يبدأ بأكثر من خمسة آلاف درهم .

وأضاف بيان النقابة، الذي توصلت “دابا بريس” بنسخة منه، أنه يستنكر أيضا، مظاهر السخرة و العبودية التي يعاني منها المستخدمون من طرف مالكي الفندق و  المدير المسؤول، معلنا مطالبته ب فتح باب  الحوار لمعالجة القضايا الآنية ومراجعة الأجور و الترقيات و المنح و التعويضات المرتبطة بالمهنة و الأشغال الشاقة و التنقل، مؤكدا ضرورة  إعادة النظر في عدد ساعات العمل في الأسبوع و الساعات الإضافية.

   وفي الأخير دعا البيان نفسه، “الكف عن استهداف أعضاء المكتب النقابي من خلال تكليفهم بمهام شاقة خارجة عن القانون، مع التزام إدارة الفندق بتوفير أجواء صحية للعمل الشريف يضمن الكرامة و العدالة الإجتماعية للمستخدمين، مقررا تسطير برنامج نضالي تصعيدي يبدأ بتنظيم وقفات احتجاجية يومي السبت 18 ماي على الساعة الرابعة بعد الزوال، و الأحد 19 ماي على الساعة 12 ظهرا أمام فندق سلطانة.

اترك رد