العثماني: خاص “المشوشين” يفهمو بأن هاد البلاد غادي تطلع بإذن الله…

0

عاد رئيس الحكومة سعدالين العثماني، ليعيد طلبه للمغاربة أن ينظروا إلى الحاضر والمستقبل نظرة تفاؤل، قائلا “”أنا بعدا ما كنشعرش بهادشي ديال الإحباط واليأس. كنفيق فالصباح كنقول بسم الله وكنخدم. هادشي اللي كنعرف”، مضيفا: “كاين شي مشوّشين، وحْنا عارفين هادشي، ولكن خاص المشوشين يفهمو بأن هاد البلاد غادي تطلع بإذن الله وغادي تكون شامة بين الأمم”.

في نفس السياق، توجه العثماني، لبرلمانيي الأحزاب السياسية، طالبا منهم نفس الطلب، حاثا إياهم أن لا يدعموا ما سماه “نشر الأخبار المغلوطة عن الوضع العام في البلاد، واليأس في صفوف المواطنين”، مشددا القول على أن  “الأوضاع الاجتماعية في المغرب ليست سيئة على النحو الذي يتمّ ترويجه من طرف منتقدي ومعارضي الحكومة”.

إلى ذلك أشار، رئيس الحكومة في معرض أجوبته على أسئلة مستشارين في الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس المستشارين أنه: “ليس هناك إحباط ويأس في صفوف المواطنين. ربما قد يكون الواقع مزعجا قليلا وفيه نوع من القلق، ولكنَّ الوضع أيضا مفرح، لأنّ بلدنا يحّقق إنجازات كبيرة”.

وبنفسها نبرة الثقة قال العثماني، منتقدا ما سماهم  “المشوشين” الذين يسعون حسب ما صرح بهّ إلى تثبيط عمل حكومته: “نحن في الحكومة عازمون على مواصلة الإصلاح، ولن نرضخ لا للتشويش ولا للتشويه، ولا للتيئيس ولا للتبخيس. سنقاوم كل هذا، وستستمر الحكومة”.

 

اترك رد