المعتقلون على خلفية أحداث أناسي من جمهور الوداد والرجاء

0

أوقفت فرقة الشرطة القضائية، بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، ليلة أول أمس الأحد، ثمانية أشخاص، ستة منهم قاصرون تراوح أعمارهم ما بين 14 و17 سنة، يشتبه في تورطهم في قضية يتعلق موضوعها بالضرب والجرح بالسلاح الأبيض.

وأشار بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين، إلى أنه جرى توقيف المشتبه فيهم بعد مواجهات بين مجموعتين من مشجعي فرقتين محليتين لكرة القدم تطورت إلى تبادل للضرب و الجرح بالسلاح الأبيض على مستوى حي أناسي بمدينة الدار البيضاء، حيث تدخلت مصالح الأمن الوطني مدينة الدار البيضاء وعملت على ضبط المعنيين بالأمر في حالة تلبس.

ولم يشر البلاغ إلى الفريقين اللذين يشجعهما الموقوفون، لكن مصدر أمني أفاد ل “دابا بريس” أن الأمر يتعلق بمشجعين لفريقي الرجاء والوداد البيضاويين، حيث فاز الأول على نادي الكوكب المراكشي، بهدفين لصفر، في المباراة،

التي جمعت بينهما برسم الأسبوع الثامن من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب الدرجة الأولى، بملعب الأب جيكو بالدار البيضاء، أمس الأحد، دون جمهور، فيما انهزم الثاني، فريق الوداد خارج ميدانه، برسم الأسبوع نفسه، أمام شباب الريف الحسيمي، بهدفين مقابل هدف واحد، بملعب إمزورن نواحي الحسيمة، اليوم نفسه.

وعادة ما تجري مباريات الفريقين، ولو بعيدا عن المدرجات، أي نقلا على شاشة التلفزة، في أجواء الاستهزاء، التي تتحول أحيانا إلى استفزازات، تؤدي إلى عراك بالأيدي، قد تتحول إلى مواجهات بين محبي الفريقين بالأسلحة البيضاء.

وأضاف بلاغ المديرية العامة أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما سيتم تقديم القاصرين في حالة سراح، ولا تزال الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن ملابسات هذه النازلة وتوقيف كافة المساهمين والمشاركين المحتمل تورطهم في هذه القضية.

اترك رد