تحت ضغط مئات من العمال الجزائرين أمين عام أكبر نقابة يقدم استقالته

0

لم يكن أمام الأمين العام للاتحاد العام لعمال الجزائر، التي تعتبر أكبر نقابة، عبد المجيد سيدي السعيد، اليوم الخميس، سوى أن يشرع بتقديم استقالته بعد 22 سنة قضاها في هذا الموقع القيادي.

وذكرت قناة “الشروق نيوز” الجزائرية: أن السعيد قدم استقالته رسمياً إلى مكتب المركزية النقابية؛ على خلفية الاتهامات التي وجهت له بالتآمر ضد مصالح العمال.

في نفس السياق، حسم  السعيد في قرار عدم الترشح مجدداً، قائلاً: “قررت عدم الترشح مجدداً لرئاسة الاتحاد العام للعمال الجزائريين”.

استقالة سيدي السعيد من رئاسة أكبر تنظيم نقابي في الجزائر جاءت في سياق ظغط مظاهرات حاشدة في اليومين الأخيرين؛ قادها مئات العمال الجزائريين قرب مقر المركزية النقابية مطالبين باستقالته.

هدا وكان السعيد من أكثر الأسماء المطالَبة بالرحيل من قبل المتظاهرين الجزائريين، منذ بدء الحراك الشعبي في الجزائر، في 22 فبراير، من خلال لافتات وشعارات اعتبرته واحداً “من أوجه رموز نظام بوتفليقة ومن رموز الفساد”.

 

اترك رد