تصريح روسي خطير عن «صفقة القرن».. لا تضمن قيام دولة فلسطينية

0

قال السيد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، إن “صفقة القرن” التي اقترحتها الولايات المتحدة للتسوية الفلسطينية – الإسرائيلية ستدمر كل ما تم القيام به، مشيرا إلى أن الحديث لا يدور عن إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967.

ويحيط الغموض ما يعرف بـ “صفقة القرن” التي تحدثت وسائل إعلام عنها في عدة صيغ، لكن الثابت الوحيد أنها مقترح للرئيس الأمريكي دونالد ترمب لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتدور إحدى هذه الصيغ حول إقامة دولة فلسطينية تشمل حدودها قطاع غزة والمناطق (أ، ب) وأجزاء من المنطقة (ج) في الضفة الغربية، توفر لها الدول المانحة 10 مليارات دولار لإقامة الدولة وبنيتها التحتية، على أن يؤجل وضع القدس وقضية عودة اللاجئين لمفاوضات لاحقة.

وأشار لافروف خلال لقاء مع المشاركين في الحوار الفلسطيني في موسكو إلى أن الولايات المتحدة تطرح وصفات جديدة لحل المشكلة بشكل جذري، ويعدون منذ أكثر من عامين بتقديم ما يسمى بـ “صفقة القرن”، لكن من الواضح أن المعلومات المتاحة تسمح لنا بتقييم الصفقة المستقبلية على أنها تدمر كل ما تم القيام به حتى الآن”.

وأضاف أن الحديث يدور عن نهج مختلف لا يشمل إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية”.. مؤكدا في الوقت نفسه أن بلاده متمسكة بمبادرة السلام العربية لحل القضية الفلسطينية.

وقال لافروف”نحن متمسكون تماماً، مثل معظم دول العالم، بمعايير حل القضية الفلسطينية، التي جاءت في قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وفي مبادرة السلام العربية”، مشيراً إلى أن صيغة الاجتماعات بين الفلسطينيين في موسكو تزداد الحاجة إليها.

وتستضيف موسكو حوارا فلسطينيا فلسطينيا يومي 11 و13 فبراير بمشاركة 12 فصيلا فلسطينياَ، تناول أهم التطورات في الساحة الفلسطينية، وعملية السلام بالشرق الأوسط منذ اجتماعها الأخير في موسكو عام 2017.

اترك رد