تقرير رسمي: قطاع الفلاحة يفقد 152 ألف منصب شغل خلال الفصل 1 من هذه السنة

0

أكدت المندوبية السامية للتخطيط أن حجم السكان النشيطين بالمغرب انخفض بين الفصل الأول من سنة 2018 ونفس الفترة من سنة 2019، ب 0,4% على المستوى الوطني، ليستقر في12.108.000  شخص (0,6%+ بالوسط الحضري و -1,7% بالوسط القروي).

وأشارت  المندوبية أن حجم السكان في سن النشاط ارتفع ب 1,7% وانتقل معدل النشاط ، بين الفترتين، من 47,1% الى 46,2% مسجلا بذلك انخفاضا ب0,9 نقطة. كما انخفض هذا المعدل من% 42,4 الى 41,7% بالوسط الحضري و من 55,4% الى 54,4% بالوسط القروي.

وأضاف المصدر نفسه أنه،  “قد تم إحداث 164.000 منصب شغل مؤدى عنه خلال هاته الفترة ، .000120 بالوسط الحضري و.00044 بالوسط القروي، فيما فقد الشغل غير المؤدى عنه، والذي يتكون أساسا  من المساعدين العائليين (98%)، .000149 منصب، .000138 بالوسط القروي و.00011 بالوسط الحضري”.

في نفس السياق أفادت المندوبية، أن حجم الشغل بقطاع “الخدمات”،ارتفع  مابين الفصل الأول لسنة 2018 ونفس الفصل لسنة 2019 ب  144.000 منصب على المستوى الوطني (85.000 بالوسط الحضري و59.000 بالوسط القروي) ، بعد إحداث 50.000 منصب شغل السنة الماضية و 45.000 سنة من قبلها. وقد تم إحداث هذه المناصب أساسا بفروع “التجارة بالتقسيط ” (63.000 منصب) و “المطاعم و الفنادق” (27.000 منصب) و”الخدمات الشخصية والمنزلية” ( 23.000 منصب).

فيما أكدت مندوبية الحليمي أن قطاع “الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية”  أحدث 4.000 منصب شغل (كلها بالوسط الحضري) ، بعد فقدان 9.000 منصب شغل سنة من قبل وإحداث 16.000 منصب السنة التي قبلها، وهو مايمثل ارتفاعا في حجم الشغل بهذا القطاع ب %0,3.

بينما تضيف المذكرة نفسها، سجل قطاع “البناء والأشغال العمومية إحداث 19.000 منصب شغل (21.000+ منصب بالوسط الحضري و -2000 منصب بالوسط القروي)، أي ما يعادل ارتفاع حجم الشغل في هذا القطاع  ب %1,7.

فيما عرف قطاع الفلاحة والغابة والصيد فقدان ، ” 152.000 منصب شغل خلال الفصل الأول من هذه السنة، أي ما يعادل انخفاض حجم الشغل في هذا القطاع ب %4,1، . بعد أن كان  أحدث 43.000 منصب شغل السنة الماضية وأحدث 28.000 سنة قبلها.

 

اترك رد