داعش الإرهابي يتبنى الهجوم الانتحاري على مبنى وزارة خارجية ليبيا

0

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، الأربعاء، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مبنى وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية بطرابلس، والذي أسفر عن مقتل 4 أشخاص على الأقل وإصابة 5 آخرين.

ونشرت أحد المواقع الموالية للتنظيم الإرهابي بيانا منسوبا إليه يتبنى فيه مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، الذي نفذه 3 عناصر من داعش.

وفي وقت سابق، قال مصدر مسؤول من وزارة الخارجية الليبية في طرابلس لـ”سكاي نيوز عربية”، إن الهجوم نفذه انتحاريان، قتل أحدهما بعدما فجر نفسه، وقتل الآخر برصاص قوات الأمن الليبية.

وقتل في الهجوم إبراهيم الشايبي، مدير إدارة العلاقات بالدول الإسلامية في الوزارة، في حين تم العثور على جثة إحدى العاملات في الوزارة، ولم تعرف هويتها حتى الآن.

وتصاعدت أعمدة الدخان من مكان الانفجار وفق ما أظهرت بعض الصور، وذكرت وسائل إعلام ليبية أنه سبق الانفجار، تبادل لإطلاق النار بين المهاجمين وقوات الأمن في المكان.

وقالت القناة التلفزيونية الليبية الرسمية، نقلا عن مصادر لم تسمها في وزارتي الشؤون الخارجية والداخلية، إن الهجوم نفذه “إرهابيون”، فيما ذكر شهود أنهم رأوا أعمدة من الدخان فوق المبنى.

ويقع مقر الوزارة في شاع البحر وسط طرابلس، ويضم مبنيين، الأول ويوجد به مكتب الوزير ومساعديه، وهو الذي تصاعدت منه أعمدة الدخان. والثاني هو مبنى إداري للهيئات الوزارية المتخصصة.

المصدر: وكالات

اترك رد