زميلات وزملاء حياة بلقاسم يرفعون صورها بالمدرج حيث كانت تدرس احتجاجا على مقتلها في عرض البح.

0

اترك رد