طنجة: انعقاد المنتدى الأول للوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع بالمغرب

0

انعقد يوم السبت بمدينة طنجة المنتدى الأولى للوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع بالمغرب تحت شعار “اندماج الحاضر لبناء المستقبل”.

ويهدف المنتدى، الذي نظمته الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، التابعة للمجلس الجهوي، بشراكة مع برنامج “تشارك” الممول من طرف وزارة الخارجية البريطانية وبتنسيق مع جمعية جهات المغرب، إلى خلق فضاء لتبادل الخبرات بين مختلف الوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهات المملكة، وتسليط الضوء على نماذج الحكامة الجيدة والممارسات الفضلى وسبل التنسيق بين مختلف الفاعلين المعنيين بالموضوع.

وأبرز بلاغ للجهات المنظمة أن المنتدى، في دورته الأولى، تطرق إلى مواضيع تكتسي “أهمية بالغة” كحكامة الوكالات الجهوية وسبل التعاون والتنسيق بينها وبين مختلف الفاعلين الجهويين وآليات تتبع وتقييم تنزيل السياسات والبرامج على المستوى الجهوي.

ويروم المنتدى تقاسم وتبادل الخبرات حول نماذج حكامة هذه الوكالات، والاستفادة من الممارسات الفضلى في مجال تتبع وتقييم برامج التنمية الجهوية وعلاقتها بآليات الديموقراطية التشاركية، وتعزيز وتطوير آليات التعاون بين الجهات والحكومة، وتشجيع التضامن بين الجهات، وتقاسم التجارب والخبرات بخصوص هندسة وتنزيل برامج ومشاريع التنمية، والعمل على تأسيس شبكة لهذه الوكالات، تسهر جمعية جهات المغرب على تنشيط أعمالها وضمان استدامة آليات التعاون بينها.

في هذا السياق، أبرزت مديرة الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، آمال وحيد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المنتدى “فرصة للتواصل بين الوكالات لتبادل التجارب والنقاش حول الإكراهات التي تعترض عمل الوكالات للقيام بالمهام المنوطة بها بحكم القانون، وتبادل التجارب وتوحيد الجهود لتخطي العقبات”، موضحة أن توصيات المنتدى سترفع إلى الوزارات الوصية والشريكة، لاسيما وزارتي الداخلية والاقتصاد والمالية، لتجويد أداء الوكالات.

من جانبه، أبرز سفير بريطانيا بالمغرب، توماس رايلي، أن هذا المنتدى يندرج ضمن مشروع تعاون مع الوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع والذي “سيساعد كثيرا على تكريس الجهوية بالمغرب”، مشيرا إلى أن “السفارة البريطانية تعمل بتعاون وثيق مع الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بطنجة – تطوان – الحسيمة ومع الحكومة المغربية للمساعدة على تقوية القدرات الجهوية”.

من جانبها، أشارت يسرى الحطيب، مديرة برنامج “تشارك”، أن تنظيم المنتدى جاء في سيرورة الاشتغال مع الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بطنجة – تطوان – الحسيمة وبعد بروز عدد من التحديات التي تتعلق بتنزيل البرامج والقوانين التنظيمية، خاصة وأن هذه الوكالات حديثة العهد، معتبرة أن اللقاء سيمكن هذه الوكالات من تدارس التحديات والقضايا المشتركة والممارسات الفضلى للخروج بخارطة طريق للرقي بعملها.

وشارك في أشغال المنتدى، الذي من المنتظر أن يصبح موعدا سنويا لتدارس مختلف الإشكالات والمواضيع المتعلقة بكيفية اشتغال هذه الوكالات الحديثة التأسيس، ثلة من المختصين والفاعلين من مختلف تمثيليات الوكالات الجهوية لتنفيذ المشاريع ومجالس الجهات وتمثيليات الوزارات المعنية والمصالح الخارجية ومؤسسات ووكالات التنمية وفعاليات القطاع الخاص والهيئات الدولية المانحة وتمثيليات المجتمع المدني.

اترك رد