منيب: قضايا الهجرة باتت تحت ضغط اليمين المتطرف (الصور)

0

قالت نبيلة منيب الأمينة العامة للاشتراكي الموحد، إن هجرة الكفاءات والأدمغة المغربية تطرح إشكالا كبيرا وعويصا في مغرب اليوم، مسجلة أن قضايا الهجرة باتت تحت ضغط اليمين المتطرف، وغياب النظرة الإنسانية تخضع في مجملها للمقاربة الأمنية، البعيدة عن المقاربة الإنسانية والتضامنية.

وأضافت نبيلة منيب في مداخلة لها، في فعاليات الندوة، التي نظمها “تيار اليسار المواطن والمناصفة” الحزب الاشتراكي الموحد، حول الهجرة،  اليوم الأحد، تحت عنوان “المغرب بين الضفتين: المشاكل والآفاق، أن تاريخ البشرية هو تاريخ الهجرة.

يشار في هذا الصدد، أن هذه الندوة، عرفت مشاركة العديد من الفعاليات المدنية والسياسية، التي تدخلت في فعاليات هذه الندوة، وكان من بين المتدخلات منسقة التيار، التي أشارت أننا نودع عام 2018، على مشاهد الأكثر استفزازا ومنها، قوارب الموت التي تحصد على مدار السنة مئات الأرواح.

هذا، وعرفت هذه الندوة  مشاركة  العديد من الفعاليات، كان من بينها الإعلامي محمد العوني، الذي سير الندوة، وكمال لحبيب الفاعل الجمعوي والمناضل اليساري والحقوقي، الذي ذكر الحضور بالنداء الذي أطلقته “الحركة الشاملة للشعوب” والذي دعت فيه، إلى جعل المدن مستضيفة للمهاجرين، وأحد المهاجرين المغاربة المهتم بقضايا الهجرة عبدالمجيد دوضاغ، الذي قدم في مداخلته كرنولوجيا حول قوانين الهجرة بإيطاليا، والتطورات الخطيرة، التي يعرفها عذا البلد في نظرته العنصرية للمهاجرين، إضافة إلى خديجة عناني عضوة المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي ركزت على أوضاع المهاجرين من الأطفال القاصرين في إسبانيا، وعبدالله الجوط الخبير في الموارد البشرية، الذي ركز تدخله في ما أنجزه المغرب الرسمي من قوانين واتفاقات في مجال الهجرة.

 

جدير بالذكر أيضا الإشارة، أن الندوة عرفت حدث استقبال الكاتب والصحافي ALIE DIOR NDOR

، الدي وقع كتابه الذي يحمل عنوان” لماذا يرهنون حياتهم”.

اترك رد