منتدى المغرب المتعدد يدعو لمراجعة النصوص التراثية الداعية للكراهية

0

أكد منتدى المغرب المتعدد، على ضرورة  مراجعة كل النصوص التراثية الداعية للكراهية واحتقار الأغيار، وكل النصوص القاونية التي من شأنها أن تمنح أدنى مشروعية مفترضة للسلوكات والأفعال لهمجية، مع تجريم أي خطاب أو تصريح يدعو للكراهية والعنف مهما كان مصدره، وذلك بعد إدانته للجريمة الإرهابية التي استهدفت سائحتين اسكندنافيتين بمطقة ’’شمهاروش‘‘.

واعتبر منتدى المغرب المتعدد، في بلاغ له، أن ’’العمل يجب أن ينصب على تجفيف منابع التطرف، وتجاوز الاقتصار على المقاربات الأمنية الردعية اللحظية، والعمل على إنجاز وقفة قطعية مع كل ما يساهم في إنتاج هذا الفكر الإجرامي، وذلك باعتماد برنامج مقاربات تربوية ثقافية شامل يمس كل المؤسسات التعليمية والتكوينية والجامعات والمكتبات ومؤسسات البحث والإعلام، ويقوم على مراجعة البرامج والمناهج والمقررات، مما يسمح بالتصدي ونبذ فكر الكراهية والتعصب والحقد، أيا كان مكمنه ووسائل شرعنته، رسمية مؤسسية أو حزبية أو مدنية، مع ضرورة إرساء عدالة اجتماعية للتصدي لأسباب الفقر والحاجة التي تستغل لتجنيد ذوي الخصاصة في فيالق الموت‘‘.

وشدد بلاغ المنتدى، على أنه لا خلاص من ’’همجية العصر إلا باجتثاث فكر التعصب الإرهابي من جذوره وأدوات شرعنته، باقتران مع التأسيس لقيم المواطنة والتربية عليها، كي لا تظل الناشئة كما المواطنين تجت رحمة كل أفاق معتنق لإيديولوجية إجرامية همجية‘‘.

اترك رد