الرئسيةسياسة

الملك محمد السادس يدعو لمراجعة مدونة الأسرة وحقوق المرأة لابد أن يطبعه الاعتدال والتشاور والانفتاح

دعا الملك محمد السادس،  إلى مراجعة مدونة الأسرة، مشددا على ضرورة المشاركة الكاملة للمرأة المغربية في الحياة العامة، وعلى النهوض بوضعها مكانتها والمكانة التي تستحقها.

وقال الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة الذكرى 23 لجلوسه على العرش، إن النهوض بأوضاع البلاد لن يتم إلا “بالجمع بالجمع بين المبادرة ومقومات الصمود وتوطيد ، والنهوض بوضعية المرأة وتعزيز قدرات الإقتصاد الوطني”.

وأكد الملك في خطابه، اليوم السبت أنني بصفتي أمير المؤمنين لن أحل ما حرم الله ولن أحرم ما أحل، لاسيما الأمور التي تؤطرها نصوص قرآنية قاطعة، مؤكدا، أن موضوع حقوق المرأة لابد أن يطبعه الاعتدال والتشاور والانفتاح.

وأضاف الملك، أنني ومنذ اعتلاء العرش حرصت “على النهوض بوضعية المرأة واعطاءها المكانة المستحقة” مشيرا إلى إصدار مدونة الأسرة ومدل اعتماد المساواة في دستور 2011 والمناصفة كهدف للدولة”.

في السياق ذاته، دعا محمد السادس، إلى تعميم محاكم الأسر على كل المناطق وتمكينها من الموارد الضرورية، موضحا أن تمكين المرأة من حقوق لن يكون على حساب الرحل أو المرأة.

وقال الملك، إن المدونة التي أصدرنها تسعى إلى المناصفة و المساواة وليس امتيازات مجانية ولكنها حقوق قانونية وشرعية ولا يمكن أن تحرم المرأة من حقوقها، مشددا التأكيد على التطبيق الصحيح لكامل مضامين المدونة وتجاوز المعيقات التي تحول دون تطبيقها الصحيح.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى