مجتمع

نحن أهل الحق و سادافع عن ابناءنا حتى امام شمعون بيريز لانهم ابرياء

توضيح لابد منه:
أحمد الزفزافي تلقى دعوة رسمية من المسمى الصحفي التيجيني عبر أحد اقاربه و لبى الدعوة…
لقد حذرته شخصيا منه لأنني أعرفه من أصحاب ألحال و أنه يقال عنه بانه يشتغل لصالح المخابرات العسكرية المغربية “لاجيد ” و أننا في لجنة متابعة ملف الشهيد محسن فكري سبق لنا أن رفضنا رسميا إجراء اي حوار مع هذا الشخص بل سبق أن رفضنا دعوة رسمية منه في بدايات الحراك .
و كان جواب عيزي احمد حرفيا ” نحن أهل الحق و سادافع عن ابناءنا حتى امام شمعون بيريز لانهم ابرياء”…فسكتت فقط طلبت منه بعض الحذر في اجوبته…
و عندما سمعت حواره كاملا مع المدعو التيجيني تأكدت مرة أخرى أن عيزي أحمد رجل استثنائي و من طينة ناذرة قادر على مواجهة الأشباح مهما كانوا…و مهما تلونت ألوانهم …
لا خوف على عيزي أحمد و لا خوف على الحراك مادام هناك رجال و نساء أمثاله…بل حقا عندما تكون من أهل الحق تكون أكثر قوة و اكثر ثقة في النفس …
واضح ان أسئلة التيحيني مخبراتية أكثر منها صحفية و تم تحظيرها بعناية فائقة لكن الحراك سيظل مباركا مقدسا عظيما واضحا وضوح الشمس في مطالبه… و سيبقى الحلال بين و الحرام بين… و لا حل إلا باطلاق سراح كافة المعتقلين و تحقيق المطالب العادلة و المشروعة للحراك الشعبي. ..
سعيد العمراني

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى