الرئسيةرياضة

الإدارة التقنية الوطنية تزور ميدانية لعصبة الدار البيضاء الكبرى وأندية القسم الوطني الاحترافي

قامت الإدارة التقنية الوطنية، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الثلاثاء (24 يناير 202)، بزيارة عمل ميدانية، إلى كل من عصبة الدار البيضاء الكبرى وأندية القسم الوطني الاحترافي INWi 1 و2، لمواكبتهم، ومرافقتهم، في عملهم التقني، من أجل النهوض بكرة القدم الوطنية، وتطويرها، بالإضافة إلى التركيز على الخطوط العريضة للعمل التقني، الذي تقوم به الإدارة التقنية الوطنية.

وأشار بلاغ للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى أن هذه الجولة الميدانية تدخل في إطار البرنامج السنوي المسطر من طرف الإدارة التقنية الوطنية، الذي من خلاله سيتم زيارة جميع العصب الجهوية والفرق الاحترافية، للوقوف عن قرب عن طريقة عملهم التقني والبيداغوجي، وتقريبهم من فلسفة وعمل الإدارة التقنية الوطنية، ومرافقتهم في تطبيق هذه الخطوط العريضة.

وأكد محمد جودار، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رئيس عصبة الدار البيضاء الكبرى، خلال افتتاح أوراش هذه الزيارة الميدانية، أن الهدف من تنظيم هذه الجولة يدخل في إطار توحيد الرؤى بين الإدارة التقنية الوطنية والفرق الوطنية، المطالبين باستلهام النتائج الجيدة التي حققها المنتخب الوطني في النسخة 22 من منافسات كأس العالم التي أقيمت بقطر.

محمد جودار، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رئيس عصبة الدار البيضاء الكبرى
من جانبه، اعتبر المدير التقني الوطني، كريس فان بويفلد هذه الزيارة الميدانية فرصة مثالية لتقديم استراتيجية عمل الإدارة التقنية الوطنية ، ومرافقة الأندية وتبادل الخبرات.

وأشار المدير التقني الوطني إلى أن النتائج الإيجابية التي حققها المنتخب الوطني في كأس العالم بقطر تعود لإبداع اللاعبين وسرعتهم في تنفيذ أفكار المدرب وتنظيمهم الجيد، وهي قواعد النجاح التي ترتكز عليها استراتيجية الإدارة التقنية الوطنية خلال هذه الجولة الميدانية.

المدير التقني الوطني، كريس
وأوضح كريس فان بويفلد أن استراتيجية عمل الإدارة التقنية الوطنية تهدف إلى الاستفادة من مهارات ومواهب جميع الفاعلين من لاعبين والمدربين من أجل تنفيذ عملها مع ضمان الانتقال إلى الرقمنة في المنصات الرقمية لنقل البيانات التقنية بشكل أفضل.

من جهته ، قدم فتحي جمال المسؤول عن التكوين، خطة العمل التي تقوم بها الإدارة التقنية الوطنية من أجل تطوير مستوى المدربين ما بين 2022-2024 بالإضافة إلى التكوين الذي سيتم تنظيمه مستقبلا في مسالك جديدة تخض دبلوم مدربي النخبة للفئات الشابة، دبلوم التنقيب عن المواهب، دبلوم مدرب متخصص في الهجوم والدفاع ودبلوم محلل الفيديو المحترف.

وتعهد فتحي جمال، أن طاقم الإدارة التقنية الوطنية سيتولى التتبع السنوي لهذه الدورات التكوينية وإتمامها.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى