سياسة

لجنة تقصي الحقائق حول جرادة ترى النور غدا

بعد شد وجدب سيعلن يوم غد الجمعة 13 أبريل عن لجنة تقصي الحقائق حول مناجم جرادة، من المرتقب ان تخرج للوجود لجنة تقصي الحقائق حول مناجم جرادة.

إلى ذلك صرح نبيل الشيخي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين على موقع حزبه، أنه تجرى الاتفاق في ندوة الرؤساء، أن ينعقد أول اجتماع للجنة تزامنا مع افتتاح الدورة الربيعية، وذلك ضمانا لأكبر عدد ممكن من الحضور.
وأكد الشيخي، أن لقاء اللجنة الذي سينعقد غدا سيكون تحت رئاسة رئيس المجلس، وسيخصص فقط لهيكلة اللجنة وفقا لمقتضيات النظام الداخلي، حيث سيتم انتخاب الرئيس والمقرر، مضيفا أنه طبقا للمقتضيات المذكورة سيكون أحدهما من الأغلبية والثاني من المعارضة.
ووفق المادة 79 من النظام الداخلي، فإن “لجان تقصي الحقائق مؤقتة بطبيعتها، وتنتهي مهمتها بإيداع تقريرها لدى مكتب المجلس، وعند الاقتضاء، بإحالته على القضاء من قبل رئيس مجلس المستشارين.

وتنتهي مهمة كل لجنة لتقصي الحقائق، سبق تكوينها، فور فتح تحقيق قضائي في الوقائع التي اقتضت تشكيلها”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى