حول العالم

اجتماع طارئ مغلق لمجلس الأمن الدولي حول التطورات في إقليم “قره باغ”

يعقد مجلس الأمن الدولي الثلاثاء اجتماعا طارئا مغلقا حول التطورات في إقليم “قره باغ” الذي يشهد منذ صباح الأحد معارك دامية.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصادر دبلوماسية أن الدعوة للاجتماع جاءت بمبادرة من ألمانيا وفرنسا.

وأضاف أن الخطوة تحظى بتأييد دول أوروبية أخرى هي إستونيا وبلجيكا وبريطانيا.

وتزامنت الأحداث في الإقليم الانفصالي مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، وسط مخاوف من حرب واسعة النطاق بين أذربيجان وأرمينيا في جنوب القوقاز، حيث تتنافس قوى على النفوذ أبرزها أنقرة وموسكو.

وفي سياق متصل، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الاثنين، رئيس أذربيجان، إلهام علييف، إلى وقف القتال فورا بين بلاده وأرمينيا، والعودة إلى مفاوضات جادة من دون شروط مسبقة ولا تأخير.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريش، خلال مؤتمر صحفي: “أبلغني الأمين العام أنه تحدث توا مع رئيس أذربيجان (إلهام علييف)، وسيتحدث قريبا جدا مع رئيس وزراء أرمينيا”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى