رياضة

أمم إفريقيا: فضيحة تعرفها مباراة المنتخب التونسي ضد مالي بطلها حكمها الزامبي جاني سيكازوي

أطلق حكم المباراة التي انتهت بفوز مالي على تونس بهدف من ركلة جزاء، صافرة نهاية المباراة مرتين قبل نهاية الوقت الأصلي، ما وصفته تعاليق إعلامية بالفضيحة المدوية .

جاء ذلك خلال مباراة تونس ومالي، وذلك ضمن مواجهات المجموعة السادسة بكأس الأمم الأفريقية اليوم الأربعاوالتي كان الحكم فيها الزامبي جاني سيكازوي.

ودخل مدرب المنتخب التونسي منذر الكبير أرضية الملعب محتجا مع لاعبيه على قرار الحكم حاصة أن المنتخب المالي كان يلعب في الدقائق الأخيرة بعشرة لاعبين بعد تعرض أحد لاعبيه للطرد، ما جعل منتخب تونس يأمل في أن، يشكل الوقت بدل الضائع ونقص عدد فريق مالي، فرصة إدراك التعادل في الوقت ولكن، جاء قرار حكم المباراة معاكسا تماما، بل إن الحكم أنهى المباراة قبل نهاية الوقت الأصلي في فضيحة مدوية للتحكيم في القارة السمراء.

هذا، وبعد انتهاء المباراة، تقدم الاتحاد التونسي لكرة القدم إثر تلك الوقائع بطلب رسمي للكاف، لإعادة المباراة التي انتهت بخسارته 0-1، وذلك حسبما أعلنت شبكة “بي إن سبورتس”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى