اقتصادالرئسية

علماء يكتشفون جينا جديدا لتحسين محصول القمح

يعزز محصول القمح من خلال تحسين قدرة المحصول على تحمل الجفاف وفعالية استخدام النيتروجين

اكتشف علماء صينيون جينا جديدا يمكن أن يعزز محصول القمح من خلال تحسين قدرة المحصول على تحمل الجفاف وفعالية استخدام النيتروجين، وفقا للأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية.

ويعتبر الجفاف ونقص النيتروجين من العوامل الرئيسية المقيدة التي تؤثر على محصول القمح العالمي، وفقا لما قاله ما يو تشي من الأكاديمية.

وقال ما إن التعزيز الجيني لتحمل الجفاف وفعالية استخدام المغذيات يتيح إنتاج القمح المستدام والمستقر في المناطق المعرضة لنقص المياه وانخفاض خصوبة التربة بسبب الاحتباس الحراري وتدهور الموارد الطبيعية.

وقام باحثون من الأكاديمية باستنساخ GmTDN1، وهو جين يقوم بترميز عامل نسخ شبيه بـ DREB، من صنف فول الصويا المقاوم للإجهاد وقاموا بإدخاله في نوعين حديثين من القمح الشتوي.

أظهرت أصناف القمح تحسينات كبيرة للجفاف وتحمل انخفاض النيتروجين.

إن النتائج لديها القدرة على المساهمة في الأمن الغذائي العالمي من خلال تحسين تحمل الجفاف وفعالية استخدام النيتروجين لمحاصيل الحبوب، وفقا للدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة التكنولوجيا الحيوية النباتية.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى