ثقافة وفنون

الفنانة المصرية نيرمين الفقي: أحب الكوميديا غير أني أخاف من أداء أدوارها

الفقي: "لم يكن لدي حظ في السينما لكن في الدراما التلفزيونية كنت من أوائل ممثلات جيلي التي لعبت أدوار البطولة"

صرحت الفنانة المصرية نيرمين الفقي، أنها تحب الكوميديا غير أنها تخاف من أداء أدوارها، مؤكدة أنَّ ظهورها ضيفة شرف في الجزء السادس لمسلسل «الكبير أوي»، أكسبها جرأة في تقديم الكوميديا بعدما ارتبط اسمها طويلاً بالأعمال الرومانسية.

وأضافت نيرمين الفقي في حديث لـ«الشرق الأوسط» إنَّ عملها في «الكبير أوي« كان «تجربة ممتعة مع الفنان أحمد مكي، رغم كوني ضيفة شرف، لكنه أتاح لي أنَّ أجرب نفسي في الكوميديا التي أحبها وأخاف منها، وهذه الحلقة ربما تشجعني على تلك الخطوة بشكل أكبر».

و عن بدايتها الفنية فقد ظلت نيرمين الفقي نموذجاً للبطلة الرومانسية، وتعترف بأنَّها «شخصية رومانسية للغاية»، ومن أعمالها التي تعتز بها في هذه النوعية، مسلسلات «الأصدقاء»، و«للثروة حسابات أخرى»، و«لم تنس أنَّها امرأة»، و«بنات عمري».

ووفق “المصدر ذاته” فإن نيرمين الفقي لها عددا محدوداً من الأفلام لا يتناسب مع موهبتها، وفق نقاد، ومنها، «فل الفل»، و«تحت الترابيزة»، وتربط ذلك بـ«الحظ» وتقول: «لم يكن لدي حظ في السينما، لكن في الدراما التلفزيونية كنت من أوائل ممثلات جيلي التي لعبت أدوار البطولة، وأتيح لي التنوع في أعمالي، وفي المسرح أيضاً شاركت في بطولة مسرحيتين فقط هما (دستور يا أسيادنا)، و(أنا ومراتي ومونيكا)، ونجح العرضان بشكل كبير، لكن لم أجد بعدها أعمالاً على المستوى نفسه» وفق ماذكرت “الشرق الأزوسط”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى