مجتمع

إجراءات استباقية لزجر الغش في امتحانات الباكالوريا

كشفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن امتحانات البكالوريا لهذه السنة أنها أطلقت، في اطار التعزيز المستمر لآليات محاربة وزجر الغش، خلال اجراء الامتحانات، حملات تحسيسية إقليمية وجهوية ووطنية، بمشاركة كافة المتدخلين التربويين، ووسائل الإعلام، لتوعية المترشحات والمترشحين بالعواقب الوخيمة للغش في الامتحانات، ولحثهم على التحلي بقيم النزاهة وتكافؤ الفرص.
وفي السياق نفس ، أشار بلاغ للوزارة، إلى أنها طالبت كل مترشح لامتحانات البكالوريا، ممدرسا كان أو حرا، بالإدلاء بتصريح، والتزام، مصادق على صحة توقيعه، يقر بموجبه اطلاعه على القوانين والقرارات المتعلقة بالغش والعقوبات التربوية والزجرية المترتبة عن ممارسته.
وأكد البلاغ ذاته أنه تم كذلك تعزيز آليات تأمين نقل المواضيع من مراكز التوزيع الى مراكز الامتحان باعتماد عدة جديدة وبتكييف وتيرة تسليم المواضيع بحسب المسافة الفاصلة بين نقطة التوزيع ومركز الامتحان مع تحصين أكبر لفضاءات حفظها، وكذا مراكز استنساخها بنظام آلي، لمراقبة الحركية، وتعطيل الاتصال بواسطة الهاتف داخلها.
وفي الإطار نفسه ستتم مواصلة اعتماد الفرق المتحركة المحلية الاقليمية لزجر الغش باستعمال الوسائط الإلكترونية والتي ستكون مزودة بالآلات الكاشفة عن حيازة تلك الوسائط، ومنها الهواتف المحمولة، المحظور حملها داخل فضاءات الامتحان.
كما سيتم العمل، وفق المصدر ذاته، على غرار السنوات السابقة، على إحداث لجن اليقظة والتتبع على الصعيد الاقليمي والجهوي والوطني لتتبع كل ما يتعلق بإجراء امتحانات البكالوريا وبنشر المعطيات المتعلقة بمواضيعها للتمكن من التدخل الآني خلال اجراء الاختبارات.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى