ارتفاع العائدات الضريبية الخام بنسبة 5 في المائة سنة 2018

0

أفادت المديرية العامة للضرائب بأن العائدات الضريبية الخام بلغت حوالي 159 مليار درهم خلال السنة المنصرمة، بارتفاع نسبته 5 في المائة مقارنة مع سنة 2017.

وأوضحت المديرية في تقرير حول نشاطها برسم سنة 2018 ، أن هذا المبلغ الإجمالي يتوزع ما بين العائدات الطوعية (141,2 مليار درهم) والإضافية (17,7 مليار درهم)، مسجلة أن العائدات الصافية بلغت 149,8 مليار درهم، بمعدل تحقيق لتوقعات قانون المالية بلغ 100,2 في المائة.

وحسب الضريبة، أبرز التقرير أن إجمالي العائدات الخام من الضريبة على الدخل ارتفع بنسبة 8 في المائة ليبلغ 44,1 مليار درهم سنة 2018 ، بفعل الأداء الإيجابي للعائدات الطوعية الخام للضريبة على الدخل الخاصة بالرواتب والضريبة على الدخل الخاصة بالدخول المهنية من جهة والعائدات الإضافية من جهة أخرى. وأشار المصدر ذاته إلى أن إجمالي العائدات الخام للضريبة على القيمة المضافة بلغ أزيد من 39,1 مليار درهم سنة 2018 مقابل 37,2 مليار درهم سنة 2017 ، وذلك نتيجة الزيادة في الأداءات الطوعية (1,4 مليار درهم) والعائدات الإضافية (492 مليون درهم)، مضيفا أن إجمالي عائدات واجبات التسجيل والتمبر بلغ 17,9 مليار درهم سنة 2018 نتيجة ارتفاع الأداءات حسب القوائم وعائدات الضريبة الخصوصية السنوية على المركبات.

أما بخصوص الضريبة على الشركات – يضيف التقرير – فقد بلغ إجمالي عائداتها الخام 53,6 مليار درهم سنة 2018، بزيادة نسبتها 2 في المائة مقارنة مع السنة التي قبلها.

ومن جهة أخرى، أبرزت المديرية العامة للضرائب أن الأداء في ما يتعلق بالعائدات الضريبية الإضافية ارتكز بالأساس، على كشف مصادر جديدة للعائدات، وجدولة عمليات المراقبة بناء على تحليل المخاطر واستهداف الأنشطة بشكل أفضل.

وفي هذا الصدد، سجلت المديرية العامة أنه تم تعزيز عمليات المراقبة بعين المكان من خلال تحسين نظامها المعلوماتي وجودة بياناتها، وكذلك البرمجة التلقائية للمراقبة عبر نظام تحليل المخاطر.

وأكدت المديرية العامة للضرائب أن هذه الإجراءات أدت إلى زيادة العائدات الناتجة عن المراقبة بعين المكان خلال الفترة 2015- 2018 بنسبة 97 في المائة.

كما أبرز التقرير أن 69 في المائة من الملفات المبرمجة في إطار المراقبة أدت إلى تسوية جبائية أسفرت عن تحصيل عائدات قدرها 3,4 مليار درهم بالنسبة لسنة 2018، وهو ما يمثل حوالي ستة أضعاف المبلغ المحصل في سنة 2016، مضيفا أن 67 في المائة من الإيرادات المحصلة سنة 2018 متأتية من المقاولات الكبرى.

اترك رد