ميديا و أونلاين

حقيقة الاستعباد الجنسي لعاملات مغربيات في مزارع الفراولة بإسبانيا

فتحت السلطات الإسبانية تحقيقاً رسمياً بشأن قضية الاستغلال الجنسي لمغربيات من طرف مشغليهن في حقول الفراولة.

ووفق صحيفة “الإسبانيول”، فجرت الصحافة الإسبانية، بالصوت والصورة، القضية التي وصفت بالصادمة، وعرفت بـ “الاستعباد الجنسي لخادمات مغربيات”.

وصرحت مجموعة من الخادمات، بتعرضهن للاستغلال الجنسي، وأنّ بعض أرباب العمل في مزارع الفراولة يفرضون عليهن ممارسة الجنس لضمان الاستمرار في العمل.

ومن جانبها، عبّرت الحكومة المغربية عن متابعتها للقضية، ووفق وكالة “هسبرس”، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، إنّ الحكومة منشغلة بكل ما يمسّ كرامة المغاربة داخل وخارج أرض الوطن.

وأوضح الخلفي أنّ البرلمان دعا لفتح تحقيق، مؤكداً أنّ المغرب “لا يمكن أن يقبل بشيء فيه مساس بكرامة المغربيات”.

وطالب وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم، البرلمان المغربي بإيفاد لجنة برلمانية للقيام بمهمة استطلاعية ومعاينة ظروف عمل 17 ألف عاملة مغربية.

وتعمل في حقول الفراولة الإسبانية، المئات من العاملات المغربيات، وتشترط الجهات الإسبانية المعنية، أن تكون العاملة المغربية صاحبة تجربة مهنية في جني الفراولة، ولديها القدرة البدنية على ممارسة هذا العمل، كما يتعين أن تكون متزوجة ولديها أطفال.
المصدر: موقع حفريات

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى