بعد إعادة انتخابه… رئيس تعاضدية الموظفين يحرم الموظفين من فرحة العيد

0

لم تمض أيام على إعادة انتخاب عبد المولى عبد المومني رئيسا للمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، السبت الماضي بطنجة، حتى عادت إشكالات تدبيره للتعاضدية تطفو على السطح، بعد حرمان أغلب موظفيها من حقوقهم الاجتماعية.
واشتكى عدد من موظفي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، من ظروف العمل مع رئيسها عبد المولى عبد المومني، وحرمانهم من الاستفادة من الخدمات الاجتماعية المقررة لفائدة المنخرطين، والتي تنظم تدبيرها جمعية الأعمال الاجتماعية.
وكشفت مصادر مطلعة، عن استياء عارم وسط موظفي التعاضدية، بدء بأعضاء المجلس الإداري، الذين انتقلوا إلى مدينة طنجة لحضور أشغال المجلس الإداري الذي تمت فيه إعادة انتخاب عبد المولى عبد المومني، حيث لم يتم تعويضهم عن مصاريف التنقل، قبل أن يتفاقم الوضع بحرمانهم من تسبيق عن الأجر يقدم للموظفين في الأعياد.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه من المفروض أن يستفيد جميع موظفو التعاضدية من تسبيق على الأجر خلال مناسبة عيد الأضحى المقبل، والذي تدبر عملياته جمعية الأعمال الاجتماعية، على أن يتم استخلاصه في الأشهر المقبلة، على شاكلة اقتطاعات قد تمتد للستة أشهر، غير انه تم حرمان أغلب الموظفين من هذه الاستفادة، متسائلة عن المعايير التي تسمح لفلان أن يستفيد دون الآخر.
وتابعت المصادر ذاتها، أن هذه الإشكاليات، والانتقائية في الاستفادة من الحقوق، طالما رافقت طريقة تسيير عبد المولى عبد المومني للتعاضدية، حسب درجة الولاء والقرب من المسؤولين، بالإضافة إلى الانتقائية في صرف المنح النصف سنوية، والتي لم تصرف منذ شهر يونيو الماضي.
وتمت إعادة انتخاب عبد المومني، حسب بلاغ للتعاضدية العامة، خلال أول اجتماع يعقده المجلس الإداري للتعاضدية العامة، بعد تجديد ثلث أعضائه خلال الجمع العام ال 71 الذي أقيم بإقليم أزيلال أواخر يونيو الماضي تحت شعار “قرن من الوفاء للتعاضد: إنجازات وطموحات مستقبلية “

اترك رد