التشريح يظهر أن السقوط من ارتفاع هو سبب وفاة عالمة بريطانية في اليونان

0

أظهر تشريح أولي لجثة العالمة البريطانية ناتالي كريستوفر التي عثر عليها في واد في جزيرة ايكاريا اليونانية، أن سبب الوفاة هو السقوط من مكان مرتفع، بحسب ما قال الطبيب المسؤول الخميس.

وصرح نيكوس كاراكوكيس للصحافيين بعد تفقد الموقع “يشير كل شيء إلى أن السبب هو سقوط من ارتفاع شاهق”.

وكان تم نقل جثمان كريستوفر من ايكاريا إلى العاصمة اليونانية لاجراء عملية تشريح كاملة بعد العثور على جثتها الاربعاء. ويتوقع صدور النتائج النهائية الجمعة، بكسب كاركوكيس.

وكانت ناتالي كريستوفر، عالمة الفيزياء الفلكية المتخرجة في جامعة أوكسفورد والمقيمة في العاصمة القبرصية نيقوسيا، اعتبرت مفقودة منذ صباح الاثنين عندما ذهبت لممارسة رياضة العدو، كما افادت تصريحات رفيقها للشرطة.

وبدأت السلطات المحلية والمتطوعون وفريق من الشرطة أتى من أثينا عمليات بحث استمرت يومين قبل أن يكتشف رجل إطفاء جثتها بعد ظهر الأربعاء في قاع واد، وقد سحقتها صخرة، على بعد 1،5 كم من الفندق الذي كان يقيم فيه الصديقان.

وأفاد مصدر في الشرطة أنه عثر على آثار دماء في غرفة فندق الشريكين، قرب مرفأ آيوس كيرياكوس.

واوضحت وسائل الاعلام ان الشريكين اللذين وصلا، السبت، الى الجزيرة لتمضية إجارة، كان من المفترض ان يغادرا الجزيرة، الاثنين.

وأثارت وفاة هذه الشابة تأثرا عميقا خصوصا في قبرص، لأنها عضو في عدد كبير من النوادي الرياضية وتشارك في العديد من المشاريع الاجتماعية.

وكانت تشارك في جميعة “سايبرس غيرلز كان” التي تسعى الى تقارب القبرصيات اليونانيات والقبرصيات التركيات من خلال الرياضة، وفي جمعية “علم الفلك للجميع”، والتي تهدف إلى تقديم علم الفلك للأطفال من كلا المجتمعين في الجزيرة المقسومة.

وتأتي الحادثة بعد ثلاثة أسابيع على مقتل الباحثة الأميركية في علم الأحياء الجزيئية سوزان ايتون (59 عاما) التي وصلت إلى جزيرة كريت للمشاركة في مؤتمر، واختفت صباح 2 يوليوز أثناء قيامها برياضة الهرولة.

وعثر على جثة الضحية بعد ستة أيام في مغارة قريبة عن مدينة لاكانيه حيث كان يعقد المؤتمر. وتعتبر الشرطة اليونانية انها قضت اختناقا على الأرجح، وتعتقد ان المشبوه الرئيسي الموقوف شاب من كريت (27 عاما) أراد الاعتداء جنسياً على الباحثة.

اترك رد