الحسيمة: منيب اجتماعنا في الحسيمة خطوة لفك الحصار ودعوتنا لإطلاق سراح معتقلي حراك الريف واضحة وصريحة (صور)

0

قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، إن الحزب يحضر في مدينة الحسيمة، من جهة لعقد اجتماع لمكتبه السياسي، ومن جهة ثانية لينظم ندوة سياسية، وهي إشارة منا، أن المغرب في حاجة ماسة لانفراج وتنفس جديد، في مواجهة أزمة مركبة، وتقديرنا تضيف منيب، أن بلادنا إن كانت فعليا تريد أن تطلق سيرورة إصلاحات عميقة وتنمية حقيقية، المدخل اليوم، هو الإقدام على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وعلى رأسهم معتقلي حراك الريف، الذين طالبوا بمطالب عادلة ومنصفة.

واضافت منيب، دقائق قبل انطلاق الندوة السياسية، التي نظمها اليوم الحزب الاشتراكي الموحد بالحسيمة، تحت عنوان، الحراكات الاجتماعية وسؤال الديمقراطية بالمغرب، بمشاركة كل من نبيلة منيب وخالد البكاري و  المحامي عبدالمجيد أزرياح،  أن الأحزاب ينبغي أن تلعب دورها الأساسي، ممثلا في الإنصات لنبض الشعب والتجاوب مع مطالبه، وجزء مهم اليوم من مطالب الشعب، إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وعلى رأسهم معتقلي حراك الريف، وإنهاء ظاهرة الاعتقال السياسي، كي يمكننا أن ننتقل لمرحلة المصالحة الشاملة، ومرحلة  بناء مغرب الديمقراطية، مغرب التنمية، مغرب تصان فيه كرامة المواطنين وبدون استثناء.

في نفس السياق، قالت نبيلة منيب، إن الحزب الاشتراكي الموحد، يقوم بدوره وهو دائم الحضور في الحراكات الشعبية ومناصرا لمطالبها العادلة، وهو اليوم  يطالب وبإلحاح إلى جانب كل الشرفاء وكل الديمقراطيين، لضرورة طي ملف حراك الريف، بإطلاق سراح قادة ومناضلي حراك الريف الأبرياء،

وبخصوص اجتماع المكتب السياسي بمدينة الحسيمة، أكدت منيب أن الرسالة هي بمثابة خطوة لفك الحصار عن مدينة الحسيمة، وباقي مناطق الريف، مشددة التأكيد، أن هذه جزء من بلادنا، وأنه لدينا كل الحق أن نجتمع في كل مدن وجهات هذا الوطن،

 

اترك رد