ياسين: مختلف التيارات اليسارية منذ السنوات 1 للاستقلال راهنت على تصورات كانت في بعض الحالات غير واقعية

0

اعتبر إبراهيم ياسين العضو القيادي بالحزب الاشتراكي الموحد، أن الأولوية حاليا لدى اليسار المغربي، هي تبني نضالات الشعب المغربي و على رأسها ”انتفاضة الريف”، باعتبارها خطوة مهمة من اجل إنضاج شروط التغيير الديمقراطي.

وأضاف في برنامج “حوار اليوم” الذي يشرف عليه الصحافي سعيد العمراني، أن مختلف التيارات اليسارية في المغرب و منذ السنوات الأولى راهنت على تصورات كانت في بعض الحالات غير واقعية، وأن  النظرية الاشتراكية اليوم تعيش أزمة على المستوى العالمي، لذلك يجب استرجاع البعد العلمي الذي ينبني على استنتاج النظرية من الواقع كما فعل ذلك كارل ماركس.

في نفس السياق، أكد ياسين أن  دراسة الواقع على ضوء الايدولوجيا يؤدي إلى رؤية غير مكتملة أو في بعض الأحيان خاطئة لذلك الواقع، معتبرا في الحوار نفسه،  أن الحركات الاحتجاجية التي يعيشها المجتمع المغربي تعتبر مشتلا للأفكار الجديدة، التي يجب على قوى اليسار استيعابها و العمل على ترجتها لتصورات سياسية (مثال كومونة باريس و مدى تأثيرها على البناء النظري عند ماركس).

إبراهيم ياسين، دعا  في الحوار ذاته،  اليسار أن  يخرج من منطق ردود الأفعال و يعمل على استرجاع المبادرة من يد المخزن.

اترك رد