سياسة

فعاليات مدنيية وحقوقية لا يستسيغون الأحكام التي صدرت ضد نشطاء حراك الريف

عبر الآلاف من المتظاهرين بساحة الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، بالدار البيضاء، أنهم لا يستسيغون الأحكام التي أصدرتها محكمة الاستئناف في حق ناصر الزفافي لا يستسيغون المعتقلين على خلفية”حراك الريف”.
تنظيمات يساريو المغرب اكدو ا وكان المغرب بما فيها عدد من التنظيمات السياسية والحقوقية اليسارية إلى جانبها جماعة العدل والإحسان، في الوقفة التي دعت إليها لجنة التضامن مع معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء، ومبادرة الحراك الشعبي بالدار البيضاء، أكدوا أن مغرب اليوم فعليا يعود لسنوات جمر والرصاص.

وندد المتظاهرون بالأحكام التي وصفوها في شعاراتهم ب”الجائرة والجاهزة” ، ضد معتقلي “حراك الريف”، كما رفعت عدد من الشعارات من بينها ” المحاكمات المشبوهة الجماهير كيرفضوهة”، “الأحكام القاسية دلائل على نزعة انتقامية للمخزن”.

المحتجون من كلا فصائل اليسار وجماعة العدل احتجوا فعليا على القناة الثانية وطالبوها برحيلها، في هذا الصدد يؤكذ أنه في هذا الصدد، أنه ليس المرة الأولى التي تجمع احتجاجات على رحيل القنوات ااعمومية، ومنها ااقناة الثانية

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى