دابا tvذاكرةمجتمع

ذاكرة: حين تحدث الجابري عن الانتقال والمصالحة ونفى وجودهما وأكد مادام المخزن موجودا ليس هناك دولة

في هذا الحوار تسأل الراحل محمد عابد الجابري، عن ما هي الدولة؟ وأكد أنه لا ينبغي أن نشخص الدولة في شخص، أو في رئيسها، الدولة مازالت عندنا هي المخزن، متسائلا هل المخزن يطرح الإنصاف والمصالحة، معتبرا أن مفهوم المخزن ليس قائما وينبغي أن يزول.

في الحوار التلفزي ذاته، عبر الفيلسوف والمفكر الجابري، على أنه مادام لم يزل مفهوم المخزن ليس هناك دولة، مشيرا في معرض حديثهه عن الإنصاف، أنه هو أن يأـي الظالم، ويعترف بخطائه ويحاول أن أن يحسن ويعترف، وبالتالي هذا الظالم هو المطلوب منه أن ينصف، وهو من ينبغي أن يعترف بظلمه، أما المظلوم فيطالب بحقه، وله الحق في أن يقبل أو لا يقبل أن يسامح، ولذلك يؤكد الجابري، الحقيقة والإنصاف التي فيها المظلوم مطلوب منه أن يبحث عنهما، والظالم مطلوب منه أن ينصف ويعترف بظلمه، أما الحقيقة فإنها دائما ثورية، ومن تم يضيف الجابري، اليوم ليس مطلوب المسامحة بل المحاسبة، فالذي قمع وسجن هي السلطة، وهي من تملك كل شيء.

تحدث الجابري عن الانقال نحو الديمقراطية واعتبره انتقالا لم يحدث بعد، ولا أحد يمكن أن يجزم بوجود الديمقراطية في المغرب، إنعاشا للذاكرة وبمناسبة ذكرى رحيله، تعيد “دابا بريس” نشر هذا اللقاء التلفزي…

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى