أليس الذين يبكون هجرة الأدمغة هم من سنوا قانون تضريب البحث العلمي وتخفيض ميزانية التعليم؟!

0

صلاح الدين لعريني أستاد باحث في علم الاجتماع مختبر السوسيولوجيا والسيكولوجيا

حالة الدكتور منصف السلاوي ليست بالحدث الجديد ولا الأول ولن يكون الأخير. حالته هي أشبه بتلك الشجرة التي تخفي وراءها الغابة!

معلوم أن هجرة الكفاءات هي أحد الأسباب البنيوية للتبعية العلمية والثقافية والاقتصادية والسياسية التي يعيشها المغرب منذ فجر الاستقلال؛ بحيث أنه في إطار ما يعرف بسياسة مغربة الأطر لم تخضع عملية بناء مؤسسات الدولة وتوزيع المناصب العليا إلى مبدأ الميرتوقراطية(الجدارة والاستحقاق)، بل استحوذت عليها الأليغارشية الحضرية المهيمنة (وكلاء الاستعمار) على الخيرات المادية والرمزية للبلاد كان ذاك ولا زال إلى حدود اليوم!

إن المعضلة الكبرى للمغرب تكمن في أن سيرورة تطور بنايته الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والفكرية…لم تفرز طبقة برجوازية وطنية حاملة لفكر تنويري يؤمن بالتربية والتعليم والبحث العلمي كمدخل أساس لنهضة المجتمع ورفاهيته. مما فوت على المغرب الإستفادة من خبرات كفاءاته المتعددة في شتى المجالات في الطب والهندسة والإدارة والعلوم…إلخ طالما أن عدد هائل من هذه الكفاءات لم تجد بيئة حاضنة ومشجعة على البحث العلمي وعلى تطوير الأداء المهني.

الكثير من هذه الكفاءات اليوم تعيش حالة من الاغتراب في وطنها وأخرى هاجرت -وما أكثرها- صوب أروبا وأمريكا وكندا…إلخ للمساهمة في سيرورة التقدم العلمي والتكنولوجي والازدهار الاقتصادي للدول المستقبلة التي تجني تمار ما زرعته الدول الطاردة.

تاريخ المجتمع المغربي والعربي الاسلامي عامة زاخر بالعديد من الشواهد التاريخية الدالة والحالات المشابهة لحالة البروفيسور منصف السلاوي.
كثيرون هم العلماء والمفكرون والأدباء الذين لم ينالوا من مجتمعاتهم الأم -قبل نكبة ابن رشد وبعدها- إلا ويلات الاغتراب والتنكيل والاخراس والتبخيس والنفي والتهجير والإعدام…إلخ

ليبقى السؤال المبسوط والمعلق على عاتقنا جميعا من المستفيد من الاستثمار في سياسات التجهيل وتهميش البحث العلمي ومحاصرته في مجتمعنا؟
واهم من ينتظر من نواب برلمان المستوى العلمي لجلهم محدود إذ لم يكن منعدم، أن يترافعوا من أجل سياسيات عمومية وسن قوانين تمؤسس بنيات البحث العلمي وتوفر له كل الحاجيات المالية والتقنية واللوجيستكية.

ألم يصوت هؤلاء على قانون تضريب البحث العلمي الذي ينجز في المغرب في الغالب بنققات ذاتية لأصحابه؟ وعلى خفض ميزانية التعليم والصحة وعلى وعلى وعلى…؟

Leave A Reply