بلافريج: أي صحافي معقول خايف اليوم يمشي للسجن وحالة الصحافي عمر راضي نموذجا

0

قال عمر بلافريج، إن الإعلام الخاص اليوم يعاني من مشكل حقيقي ممثلا في الخوف الذي يشعر به الصحافيون، فالصحافي المعقول اليوم يخاف أن يذهب إلى السجن، وآخر حالة اليوم هي حالة الصحافي المهني، عمر راضي، الذي كلما أنجز عملا مهما يخضع للمتابعة.

وأضاف النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، خلال جلسة لجنة التعليم والثقافةحول موضوع حالة الإعلام بالمغرب، بمجلس النواب أمس الجمعة، أن أي شخص سيقوم باستطلاع للرأي وسط الصحافيين سيجد أن جلهم خائفين على حريتهم، ومنهم من يرغب في الهجرة بسبب ذلك.

في السياق ذاته، سجل بلافريج أن قطب الإعلام العمومي لا يقوم بدوره، ولا يساهم في المناقشة، ولا يواكب ما يقال أنه انتقال ديمقراطي، بل إنه لا ينقل حتى الأخبار، حيث الفضائح التي تقوم داخل الحكومة لا يتم نقلها على التلفزة العمومية.

Leave A Reply