جزائريون ينظمون احتجاجا ضد اعتقال الصحافيين ويطالبون بالحرية لمعتقل الرأي خالد درارني (فيديو)

0

احتج عشرات الجزائريين، أول أمس الثلاثاء، تزامنا مع مثول الصحافي خالد درارني أمام محكمة استئناف في العاصمة، وطالبوا بتخفيف القيود على حرية التعبير في البلاد.

وشارك في الاحتجاجات صحافيون نددوا بـ”الأحكام الجائرة والتسيير الدكتاتوري”، ورفعوا شعارات تطالب بـ”دولة حرة وصحافة حرة وعدالة ومستقلة”.

صورة لوقفة تضامنية بتونس لدعم الصحافي الجزائري المعتقل والمحكوم بثلاثة سنوات “خالد درارني”

واعتُقل درارني في مارس الماضي وصدر في 10 غشت حكم بسجنه ثلاث سنوات وتغريمه 50 ألف دينار جزائري (388 دولارا)، غير أن النيابة العامة التمست في جلسة الاستئناف، أول أمس الثلاثاء، سجنه 4 سنوات، بانتظار صدور الحكم النهائي في الأسبوع القادم.

وقالت لجنة حماية الصحافيين ووكالة الأنباء الجزائرية إن درارني يواجه تهمة “التحريض على تجمع غير مسلح وتهديد الوحدة الوطنية”، غير أن الصحافي وزملاءه يؤكدون أنه كان يؤدي عمله من خلال النقل المباشر للاحتجاجات الشعبية.

في المقابل، قال عمار بلحيمر وزير الاتصال والناطق باسم الحكومة في الجزائر، في حوار مع صحيفة “اللقاء” المحلية، إنه لا يوجد في بلاده “سجناء رأي”.

وعبر الوزير عن رفضه استغلال مهنة الصحافة لغايات بعيدة عن غاياتها المبدئية، مما يمس بحقوق المواطنين في إعلام نزيه.

المصدر: وكالات+RT

Leave A Reply