حول العالم

داعش يعدم مهندسا يعمل مع الأمم المتحدة

أعدم تنظيم الدولة الاسلامية أو ما يعرف بـ(داعش) مهندسا عراقيا، يعمل مع منظمة الأمم المتحدة، كان قد اختطفه قبل نحو عشرة أيام.

وقال عماد الدليمي قائم مقام الرطبة (أعلى مسؤول إداري في المدينة) الواقعة غربي محافظة الانبار غربي العراق اليوم (الخميس) إن “تنظيم داعش الارهابي المجرم نفذ عملية إعدام بحق الشهيد المهندس عامر جدعان الفهداوي الذي اختطفه قبل أكثر من أسبوع”.

وأوضح الدليمي لوكالة أنباء الصينية (شينخوا)، أن عملية الإعدام نفذت في احدى المناطق الواقعة شرقي الرطبة.

وأكد الدليمي أن الضحية يعمل مهندسا ومقاولا لدى منظمة (UNDP)، مبينا أن الفهداوي شارك القوات الأمنية العراقية في قتالها ضد التنظيم المتطرف أثناء عمليات التحرير، واستعادة السيطرة على المدن والبلدات في الانبار من قبل القوات الأمنية.

ونشر التنظيم المتطرف صورا للفهداوي يظهر فيها وهو مقيد اليدين ويقف خلفه مسلحون ملثمون من التنظيم، بينما ظهر في صور أخرى وقد أصبح جثة وآثار الطلقات النارية في رأسه.

وأكد ضابط برتبة نقيب في شرطة الرطبة طلب عدم الكشف عن اسمه، تنفيذ الإعدام بحق المهندس الفهداوي. وكان مسلحون مجهولون اختطفوا في 25 أكتوبر الماضي المهندس الفهداوي، أثناء عمله في أحد الجسور المدمرة الواقعة على بعد (50 كم) شرق الرطبة.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى