بالرغم من تميز حلقة أمس من برنامج مباشرة معكم فقد جرى تمرير العشرات من المغالطات والأكاذيب

0

قال عزيز إدامين، إنه جرى تمرير مجموعة من المغالطات وحتى “بزااف الكذوب”، ولأن المشاهد العادي ملي كيسمع ضيف يقدم نفسه خبير قانوني ، كيصدق اي تعريف أو فكرة قالها، لهذا انا غادي نوقف فقط عند جوج مصطلحات (راه كاينين بزاااف داوز وهي خطيرة) …
الجريمة السياسية والاعتقال السياسي : تم تعريف الاعتقال السياسي بكونه جريمة سياسية، ولنفي الاعتقال السياسي، تم تأكيد انه لا توجد جريمة سياسية بالمغرب …وهذا خلط خطير جدا جدا”.

وأضاف الفاعل الحقوقي، تعليقا على حلقة البارحة الأربعاء من برنامج مباشرة معكم،بخصوص 10 سنوات على حراك الإجتماعي والدستور بالمغرب، والتي اعتبرها حلقة متميزة، واثنى على الخصوص بالظهور الميز للناشطة الحقوقية سارة سوجار، أن الجريمة السياسية محرمة دوليا ووطنيا، ووممنوعة، والجريمة السياسية كتقوم بها دولة أو مجموعة غير دولتية، بخلفيات تصفية الخصوم، كالاغتيال السياسي مثلا، فيما الاعتقال السياسي ، هو اعتقال فرد أو مجموعة ، بناء على قناعتهم السياسية أو ممارستهم السياسية، وهذا الاعتقال يمكن يكون مباشر وتذكر الحيثية في نص الحكم، وقد يكون غير مباشر، وذلك باصطناع تهمة من الحق العام والصاقها بالمعتقل السياسي ، وقد يكون الاعتقال انتقامي أو انتقائي، علاقة نهائيا وبالمطلق بين الجريمة السياسية والاعتقال السياسي.

في السياق ذاته، أشار إذامين، أن المصطلح الثاني وهو التعريف الذي قدم بخصوص تبيض الاموال، واعتبر المتحدث أن تبيض الاموال هي أن منظمة تقدم دعم مالي لجمعية معينة، ويقوم صاحب الجمعية بوضع تلك الأموال في حسابه البنكي الشخصي، مؤكدا أنه لا توجد منظمة دولية تعطي المال نقدي لأي جمعية حقوقية، ولا توجد أي منظمة تحول المال إلى الحسابات الشخصية ، بل تحولها، رسميا إلى الحساب البنكي للجمعية، هذا الحساب البنكي الذي مفروض شيكاته وتحويلاته تتطلب توقعين وليس واحد، توقيع الرئيس وتوقيع امين المال، موضحا أنه إذا قام رئيس جمعية وحول أموال من حساب الجمعية إلى حسابه الشخصي، فنحن أمام نصب واحتيال أو سرقة أو خيانة الأمانة ولا علاقة لها بالمطلق بتبييض الاموال.

إن تبيض الاموال، يوضح إدامين، تعني، وجود أموال مصدرها غير شرعي كالمخدرات وشبكات الدعارة والاتجار بالبشر والتهريب وغيرها، ويقوم المعني بالأمر بسلك مسالك من أجل تبرير حصوله على تلك الأموال، كبناء شركة وهمية أو مشروع صوري، الغاية القول أن أمواله تم استخلاصها من تلك المشاريع، وأنه
عندما تتحصل الجمعية على أموال من جهة معروفة وبشكل قانوني، لا يمكن نهائيا أن نتحدث عن تبيض الاموال.

وفي الأخير نبه المتحدث ذاته، أنه يوجد الكثير من الكذب والمغالطات التي جرى تمريرها في الحلقة، اما بعلم وهي فضيحة واما بجهل ففضيحتااااااااه…

Leave A Reply