إدامين يبدي ملاحظات بخصوص مراسلة 27 عضوا من الكونغرس الأمريكي لبايدن لسحب الاعتراف بمغربية الصحراء ..

0

قال عزيز إدامين إنه لا يجد  من الطبيعي أن يحتفل ويشمت أعداء الوحدة الترابية بخصوص مراسلة 27 عضوا من الكونغريس الأمركي، وأن يعتبروها ب” الانجاز”، مشيرا أن عقله لا يستوعب أن يفرح مغربي به ، وهو ما تابعته في تدوينات لبعض الشامتين.
.
وأضاف الفاعل الحقوقي، في تدوينة له على صفحته على الفايسبوك، قائلا إن “الانجاز” الوهمي المؤدى عنه، لا قيمة سياسية له ولا قيمة قانونية له، مؤكدا أن الكونغرس الأمريكي، يتكون  من 535 عضو، وبالتالي ف 25 عضو لا تأثير  لهم على قرارات باقي الأعضاء، ل 25 عضو الذين راسلوا الرئيس الامريكي، هم أعضاء “اللوبينغ” الجزائري ،

إلى ذلك أشار الخبير الدولي في مجال حقوق الإنسان، أن اللوبينع في الولايات المتحدة الأمريكية، هي مؤسسات قانونية ومعلنة وليست سرية، مثلها مثل شركات الاستشارة أو شركات التواصل، مثلما أن مداخليها ومصاريفها والمبالغ التي تتوصل بها في إطار الشراكة ، منشورة في موقع مصلحة الضرائب وايضا في موقع وزارة العدل ، والمغرب أيضا لديه نادي أو اثنين من “اللوبينغ” يضم عشرات من أعضاء الكونغرس وايضا رجال الأعمال والإداريين،  والذي يمكنه أن يقوم بمراسلة مضادة ، أو أن يقوم بنشاط أو مبادرة اخرى داعمة للمغرب داخل الكونغرس أو خارجه، ومن تم من  الناحية السياسية، لا قيمة لهذه المراسلة، بل لها قيمة مالية، وهذا تاكتيك اللوبينغ لجني المال في مناطق وحالات النزاع .

في السياق ذاته، قال إدامين، إنه وكما هو معلوم، النظام  الدستوري الأمريكي هو نظام رئاسي ، والعلاقة بين رئيس الدولة والكونغرس علاقة صلبة أو جامدة، فلا الرئيس يتدخل في شؤون البرلمان ولا البرلمان يتدخل في شؤون الرئيس(هناك حالات التداخل والتوازن والتعاون وهي قليلة جدا جدا ولكنها محددة قانونيا وبشكل دقيق وحصري)، ومن هذه الزاوية، أن يراسل أعضاء الكونغرس الأمريكي في أمر يخص الرئيس ويدخل في مجاله الدستوري والقانوني بشكل مطلق، لا تعدو أن تكون مراسلة بروباغندا ودعاية إعلامية لا أقل ولا أكثر.

 

Leave A Reply