هذا ما قاله بنسعيد لرفيقه بنعمرو بعدما سمع مما اقترفته القوات الأمنية معه في يوم الأرض

0

بعث محمد بنسعيد آيت ايدر، رسالة تضامنية مع عبدالرحمان بنعمرو، قائلا له: إنني وأنا أسمع عما اقترفته القوات الأمنية من تحريك لآلة القمع والتضييق والتعسف- بوجه مكشوف- لمنعك ورفاقك من شرفاء هذا الوطن من وقفة بالرباط لإحياء ذكرى يوم الأرض تذكيرا بالتزام شعبنا باعتبار القضية الفلسطينية إحدى قضاياه الوطنية.
“دابا بريس” تنشر النص الكامل للرسالة:

رسالة تضامنية من ذ محمد بنسعيد أيت إيدر

إلى الرفيق المناضل الأستاذعبد الرحمان بنعمرو

رفيقي الصامد الأستاذعبد الرحمان بنعمرو؛ لا يسعني وأنا أسمع عما اقترفته القوات الأمنية من تحريك لآلة القمع والتضييق والتعسف- بوجه مكشوف- لمنعك ورفاقك من شرفاء هذا الوطن من وقفة بالرباط لإحياء ذكرى يوم الأرض تذكيرا بالتزام شعبنا باعتبار القضية الفلسطينية إحدى قضاياه الوطنية.


وإنه لمؤسف حقا أن تكون السلطات التي سمحت أمس القريب بتظاهرات حاشدة شرفت المغرب برفعها شعار “كلنا فلسطينيون”،هي نفسها السلطات التي ضاق صدرها اليوم بتظاهرة رمزية سلمية لتخليد هذه الذكرى التيأصبحت موعدا لشرفاء العالم لتجديد الإدانة المطلقة لغطرسة الاستعمار الصهيوني الغاشم !!.

رفيقي العزيز؛ إن ما وقع بالقدر الذي يدين المقاربة القمعية للسلطات الأمنية، بقدر ما يضيف إلى صدرك وساما آخر من أوسمة الوفاء لقيم النضال السلمي والحضاري،وقيم الارتباط بالقضايا المصيرية العادلة على امتداد مسيرتك النضالية المشرفة .

وإني إذ أدين بقوة ما تعرضت له شخصيا ،وما تعرض له رفاقك ورفيقاتك لقمع هذه التظاهرة السلمية ،فإني أعبر لكم عن تضامني المطلق .

ودمت وفيا للنضال حتى نحقق معا وسويا مغربا آخر: مغرب الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة .

إمضاء أيت إيدر محمد بنسعيد

Leave A Reply