باريس: مراسم وداع الراحل جان بول بلموندو بحضور رسمي وشعبي

0

بحضور مئات الأشخاص، بينهم الرئيس إيمانويل ماكرون، أقيمت، الخميس، مراسم وداع وطنية للممثل الفرنسي جان-بول بلموندو الذي توفي الاثنين عن 88 عاما.

بمجمع ليزانفاليد في باريس، انطلقت المراسم عند الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر (14:30 ت غ).

حضور رسمي وشعبي

وغطى العلم الفرنسي نعش الممثل الراحل في وسط الباحة أمام بضع مئات من الأشخاص المدعوين للمشاركة في المناسبة، وهم أفراد من العائلة والأقارب، إضافة إلى الرئيس إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ووزراء وسياسيين وشخصيات من عالم السينما والثقافة والرياضة.

كما تمكن مئات الأشخاص من الدخول من دون دعوة مسبقة لكن مع تقديم تصريح صحي.

كلمة رثاء

وبعد استعراض للقوات، ألقى ماكرون كلمة رثاء في الممثل الراحل الذي وصفه الاثنين بعيد إعلان وفاته بأنه “كنز وطني”. وتلت كلمة ماكرون دقيقة صمت، واختتمت المراسم بأداء النشيد الوطني الفرنسي (لا مارسييز).

وبسبب الشعبية الكبيرة للممثل، قررت الرئاسة الفرنسية والعائلة فتح أبواب مجمع ليزانفاليد قرابة الساعة السابعة والنصف مساء (17:30 ت غ) بعد انتهاء المراسم، أمام جميع الراغبين في التأمل أمام النعش الذي سيبقى في الباحة.

وسبق أن اعتُمدت إجراءات مشابهة بعد وفاة الرئيس السابق جاك شيراك في 26 سبتمبر 2019 عن 86 عاما، ما سمح لآلاف الأشخاص بإلقاء نظرة الوداع أمام النعش.

تشييع الجثمان الجمعة

ويُشيّع جان-بول بلموندو الجمعة عند الساعة 11:00 (09:00 ت غ) في كنيسة سان جرمان دي بريه في باريس.

ويصدر القرار بإقامة مراسم تكريم وطنية عن رئيس الجمهورية بالاتفاق مع عائلة المتوفى. وكان يُحصر هذا الشرف سابقا بالعسكريين وبعض المدنيين الذين كان لديهم “ماض مقاوم أو الحائزين رتبة عالية في جوقة الشرف”.

ومنذ بدء ولايته الرئاسية سنة 2017، ترأس إيمانويل ماكرون في مجمع ليزانفاليد إحدى عشرة مرة مراسم تكريم لشخصيات بارزة بينها الوزيرة سيمون فاي (2017) والكاتب الفرنسي جان دورموسون (2017) والمغني شارل أزنافور (2018) إضافة إلى الجنود الذين سقطوا في مالي سنة 2019.

Leave A Reply