العثماني وأمانته يتراجعان عن الاستقالة في مواجهة نفوذ بن كيران ويؤكدان أنها سياسية وليست تنظيمية

0

تراجعت قيادة حزب العدالة والتنمية خلال اجتماع المجلس الوطني الاستثنائي، عن استقالتها، مؤكدة أن استقالتها سياسية و ليس تنظيمية، وعبر عن ذلك صراحة سعدالدين العثماني الامين العام للحزب.

من جهته اعتبر إدريس الأزمي رئيس المجلس الوطني للحزب، أنه لا توجد اي استقالة، مؤكدا أنه لم يتلقى أي استقالة مكتوبة من الأمين العام وأعضاء الأمانة العامة، وبالتالي، أكد أن الأمانة العامة لازالت تمارس مهامها. ونفس الموقف عبر عنه سليمان العمراني، نائب الأمين العام للحزب الذي اوضح أن الاستقالة هي موجهة أساسا للرأي العام وليست تنظيمية. وخلف هذا الموقف ردود فعل رافضة من أعضاء في المجلس الوطني.

إلى ذلك، أشارت مصادر من داخل المجلس الوطني المنعقد، أن هذا الامر اثار استياء غالبية اعضاء المجلس الوطني، واعتبرته إشارة من الامانة العامة أنها تريد بهكذا موقف قطع الطريق لعودة عبدالإله بن كيران الذي يلقى قبولا واسعا لإعادة قيادة الحزب في المراحل القادمة.

المصدر ذاته، أشار أن المادة 102من النظام الداخلي للحزب تؤكد أن الهيآت التي تستقيل تواصل ممارسة مهامها إلى حين انعقاد الهيئة التي انتخبتها، وفي هذه الحالة فإن المؤتمر سينعقد في غضون شهر للحسم في الاستقالة وانتخاب قيادة جديدة.

Leave A Reply