سياسة

رسميا لشكر كاتبا وطنيا أول للاتحاد..وفي أول كلمة له يدعو منافسيه وكافة الاتحاديين لنسيان الماضي

انتخب إدريس لشكر كاتبا أولا لجزب الاتحاد الاشتراكي اولاية ثالثة على التوالي، بعد أن تمكن من اكتساح لنتائج انتخابات المؤتمر الحادي عشرأمام منافسه الواحد، .طارق سلام، الذي يمثل الجالية المغربية بإسبانيا.

وفاز ادريس لشكر ،بالمنصب الأول في حزب الوزدة، بعد أن صوت عليه 1158 مؤتمرا من أصل 1400، وهي النتيجة الأولية التي أعلنت عنها رئاسة المؤتمر، في أكثر من 13 منصة جهوية، مقابل 77 لمنافسه طارق سلام، وعلى الرغم من أنها نتائج أولية، إلا أنها تعتبر نتائج كاسحة لأصوات المؤتر.

وكان تحصيل حاصل أن لشكر سيظفر بالولاية الثالثة مباشرة بعد مصادقة أعضاء المؤتمر الوطني على مشروع المقرر التنظيمي، باعتراض واحد، و الذي على أساسه يسمح للكاتب الأول المنتهية ولايته بالترشح لولاية ثالثة.

وقال إدريس لشكر في أول كلمة له بعد انتخابه من طرف المؤتمر المنعقد، “إننا ندشن انطلاقة جديدة في مسيرة تأسيس للتحرير والانعتاق الاجتماعي”، داعيا منافسيه وكافة الاتحاديين، إلى نسيان الماضي، و “الهدف الذي يقوينا هو الحرص على استمرار نجاح المؤتمر الحادي عشر”، على حد تعبيره.

وأضاف ادريس لشكر، أن الحزب كله إرادة ل“المساهمة في المسار التنموي للمغرب لتحقيق اقتصاد متقدم، والدفاع عن قضية وحدتنا الترابية التي حققت انتصارات تلو انتصارات بفضل التدبير الملكي الحكيم”.

يشار بهذا الخصوص، أن المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ينعقد من 28 إلى 30 يناير بصيغتين حضورية وتناظرية عبر منصة رئيسية و12 منصة جهوية إضافة إلى ثلاث منصات بكل من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا ستسمح لقرابة 1400 مؤتمر بمتابعة أشغاله.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى