الرئسيةسياسة

العدل والإحسان تضع عبد الواحد متوكل للمرة الثالثة على رأس الأمانة العامة لدائرتها السياسية

جرى انتخاب عبد الواحد متوكل للمرة الثالثة رئيسا للأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، وهو المنصب الذي ظل فيه لعشر سنوات.

جاء ذلك في بلاغ إخباري للجماعة، حيث أكد، أن الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان،و طيلة الشهور المنصرمة، باشرت عملية انتخاب هياكلها ومسؤوليها، وتجديد المهام داخل مختلف مؤسساتها وأجهزتها. وقد توج هذا المسار بانتخاب الأمانة العامة للدائرة السياسية وفق القوانين الداخلية المعتمدة.

وضمت الأمانة العامة في تشكيلتها بالإضافة إلى المتوكل، 15 عضوا من بينهم ثلاثة نساء، وكان من أبرز الوجوه التي حافظت على تواجدها داخل الأمانة كل من عمر إحرشان، حسن بناجح، فضلا على عبد الصمد فتحي.

وذكر البلاغ، أنه في ختام هذا المسار الانتخابي، قامت الأمانة العامة المنتخبة بزيارة للأمين العام للجماعة محمد عبادي، حيث جرى إطلاعه على حيثيات ومخرجات مجمل العملية الانتخابية بالدائرة السياسية. وأنه قدم توجيهية لأعضاء الأمانة العامة حول معاني المسؤولية ومقتضياتها بما ينسجم مع روح العدل والإحسان، حيث المسؤولية تكليف وليست تشريفا، وأنها أمانة عظمى تستوجب استحضار الرقابة الربانية، على حد تعبير البلاغ.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى