الرئسيةمجتمع

غرفة التجارة الألمانية تحذف جميع الإعلانات وتوقف بيع التذاكير المتعلقة بمهرجان “البيرة” المقرر عقده بالدارالبيضاء

أقدمت غرفة التجارة والصناعة الألمانية في المغرب على حذف جميع المنشورات والإعلانات المتعلقة بـ”مهرجان البيرة” الذي كان مقررا في مدينة الدار البيضاء، في أكتوبر القادم.

وكانت عرفة التجارة الألمانية عممت إعلانات أكدت فيها أنها تعتزم تنظيم النسخة الأولى من مهرجان “أكتوبر فيست”، إلا أنها بادرت إلى إيقاف بيع تذاكر الخاصة بالحدث عبر الموقع المخصص لذلك.

واعتبر الكثيرون أن إقدام الغرفة على هذه الإجراءات دون أن تعلن عن الغائها المهرجان، يأتي بعد الجدل الواسع، والمعارضة والانتقادات للمهرجان إياه، وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فضلا عن إطلاق عريضة تطالب بالتراجع عن تنظيمه.

جدير بالذكر، أنه كان مقررا تنظيم المهرجان في بوسكورة، إقليم النواصر التابع للدار البيضاء الكبرى، يوم 28 أكتوبر المقبل داخل خيمة تتسع لـ 300 فردا، حسب إعلانات الغرفة.

ويعد “مهرجان أكتوبر للجعة” من أكبر الاحتفالات الشعبية التي تحتضنها ولاية بافاريا الألمانية مند عام 1810، ويستقبل نحو 6 ملايين شخص من عشاق البيرة حول العالم.

واعتبر البعض ممن هاجم المهرجان، أنه ضد قيم ودين المغاربة، وأنه يخالق الشرع الديني، ويروج لمنتوج محرم دينيا، في حين اعتبر البعض الاخر أن هذه الانتقادات تؤشر على استمرار جزء من المجتمع والتيار الديني على وجه التحديد في نفاقه، فضلا على استعمالاته لمثل هذه المناسبات للدعاية السياسية له، عبر استعمال الوازع الديني والأخلاقي، تماما كما حدث في السجال الذي أثاره قانون الاستعمالات الطبية للقنب الهندي.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى