الرئسيةرياضة

التحقيق مع المدرب السابق لمنتخب كرة القدم الصيني

قالت هيئة مكافحة الكسب غير المشروع في إقليم هوبي في بيان من سطر واحد على موقعها على الإنترنت، السبت، إن الصين بدأت تحقيقا مع لي تيه، المدرب السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم.

وأضافت دون ذكر تفاصيل “يشتبه في أن لي تيه ارتكب مخالفة خطيرة للقانون”.

وحسب وكالة الأنبار “رويتز”، التي أوردت الخبر، لم يتسن التواصل مع لي للتعليق، وهو المعتاد بالنسبة لمن هم قيد التحقيق في الصين.

وترك لي، لاعب وسط إيفرتون السابق البالغ من العمر 45 عاما، تدريب المنتخب الوطني الصيني في ديسمبر الماضي، وسط انتقادات متزايدة لأداء فريقه في تصفيات كأس العالم 2022.

من جهتها أشارت وكالة الأنباء الصينية (شينخوا) أن بيانا رسميا صدر، يوم السبت، ذكر أن لي تيه، يخضع حاليا للتحقيق، للاشتباه في تورطه بانتهاكات خطيرة للقوانين.

وأشارت أن لي يخضع للتحقيق من قبل فريق فحص الانضباط والرقابة لدى الهيئة العامة للرياضة في الصين، والذي أرسلته اللجنة المركزية لفحص الانضباط للحزب الشيوعي الصيني ولجنة الرقابة الوطنية، ولجنة الرقابة بمقاطعة هوبي، بحسب البيان.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى