مجتمع

فارس يدعو لتكريس الثقة لدى المتقاضين

شارك الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، مصطفى فارس بالجلسة الرسمية للمؤتمر الدولي الذي نظمته نقابة المحامين بفاس بشراكة مع الاتحاد الدولي للمحامين حول موضوع (تطور مهنة المحامي)، أمس السبت 7 ابريل، بالعاصمة العلمية فاس .
وتميزت هذه المشاركة بالكلمة الافتتاحية التي ألقاها الرئيس المنتدب التي نوه فيها بهذه المبادرة الدولية الهامة التي تعد امتدادا لمؤتمر مراكش الدولي حول العدالة، معبرا على أن المغرب استقطب طيلة هذا الأسبوع أنظار العدالة عبر العالم ما بين مراكش وفاس تستمر الأسئلة والنقاشات من أجل إيجاد الحلول الملائمة للأعطاب التي تعتري منظومة العدالة ولتكريس الثقة لدى المتقاضين، منوها في هذا السياق بمضامين بيان مراكش التاريخي ودعا الجميع إلى التجاوب الجاد من أجل تفعيل مقتضيات الرسالة الملكية التي وجهها جلالته للمؤتمرين مؤكدا عزم السلطة القضائية على المبادرة المسؤولة من اجل تنزيل مضامينها التي تعد خارطة طريق للجميع .
كما نوه الرئيس المنتدب في معرض كلمته بالجهود الكبرى لمهنة المحاماة وأدوارها التي تتحاوز النيابة والدفاع عن أطراف في الخصومات إلى الدفاع عن الثوابت الوطنية والقيام بالدبلوماسية الموازية للتعريف بالتجربة المغربية على مختلف الاصعدة مذكرا في هذا الإطار بالدينامية التي تعرفها مهنة المحاماة بالمغرب على مستوى القوانين والهيكلة والتنظيم، ومشددا على ضرورة تحصين الذات بالتكوين والتخليق والانفتاح حتى تستطيع مواجهة التحديات التي فرضتها العولمة والتطور التكنولوجي والإجرام العابر للقارات داعيا جميع مهنيي العدالة إلى العمل المشترك بضمير ومسؤولية بعيدا عن أَي مقاربة تجزيئية أو فئوية خدمة للصالح العام، وفِي أجواء أسرية سليمة، ومؤكدا للجميع ان السلطة القضائية المغربية كانت ولا تزال تكرس كل آليات التواصل والمقاربات التشاركية وأن يدها ممدودة لأي مبادرات جادة ومسؤولة.
وشهدت أطوار هذه الجلسة الرسمية تسليم إدريس شاطر، الرئيس الشرفي للاتحاد الدولي للمحامين، درع تكريمي للرئيس المنتدب مصطفى فارس .
وأجرى الرئيس المنتدب على هامش هذا المؤتمر عددا من اللقاءات مع المسؤولين القضائيين بعدد من الدوائر القضائية، وبعض من ضيوف المؤتمر الأجانب.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى