مجتمع

حوالي 440 ألف مترشحة ومترشح سيجتازون امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2018

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز الدورة العادية لامتحانات البكالوريا يونيو 2018 بلغ حوالي 440 ألف مترشحة، ومترشح بنسبة زيادة 9.68 في المائة، مقارنة مع السنة الماضية، التي بلغ عدد المترشحين فيها 401 ألف و32، وتمثل نسبة ترشح الإناث 48 في المائة من مجموع المترشحين.
وأفاد بلاغ للوزارة، في بلاغ لها اليوم توصل “إحاطة” بنسخة منه، أن عدد المترشحين الأحرار بلغ 100 ألف و534 مترشحة ومترشح، بنسبة 23 في المائة من مجموع المترشحين، فيما بلغت نسبة الترشيح بالتعليم العمومي 70 في المائة مقابل 7 في المائة بالتعليم الخصوصي.
وأضاف البلاغ، بخصوص الترشيحات حسب أقطاب الشعب، أن عدد المترشحين بالمسالك العلمية والتقنية بلغ 245 ألف و732 مترشحة ومترشح، بنسبة زيادة 8 في المائة، مقارنة مع السنة الماضية، وبالمسالك الأدبية والأصيلة 191 ألف و980 مترشحة ومترشح، بنسبة زيادة 2 في المائة، بينما تضاعف عدد المترشحين في البكالوريا المهنية 15 مرة، مقارنة مع الموسم الدراسي الفارط، ليصل إلى 2159 مترشحة ومترشح، أما عدد المترشحين بالمسالك الدولية فبلغ 18 ألف و326 مترشحة ومترشح.
وأشار البلاغ إلى أن اختبارات الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم سنة 2018 ستجرى في إطار مواصلة تفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015 – 2030، خاصة المشروع المندمج المتعلق بالتقويم والامتحانات والتوجيه، والذي من موجهاته الأساسية تنويع العرض في البكالوريا المغربية ودعم موثوقية ومصداقية نتائج امتحانا البكالوريا ضمن الامتحانات الإشهادية عموما مع دعم الآليات الممكنة لضمان تكافؤ الفرص للمترشحين والمترشحات على اختلاف فئاتهم.
ومن أهم مستجدات هذا الاستحقاق الوطني لهذه السنة، يضيف البلاغ، مواصلة إرساء المسالك الجديدة للبكالوريا المغربية، حيث ستجرى امتحانات هذه الدورة في ثمانية مسالك دولية للبكالوريا المغربية، و14 مسلكا مهنيا جديدا تنضاف الى 4 مسالك للبكالوريا المهنية التي تم ارساؤها في دورة 2017، مشيرا إلى أنه بذلك سينتقل عدد المسالك المتاحة لمترشحات ومترشحي البكالوريا المغربية من 14 مسلكا كانت معتمدة قبل إصلاح نظام البكالوريا الى 40 مسلكا باحتمالات أكبر لتنويع العرض في هذا المجال والرفع من امكانيات الالتقاء بالمشاريع الدراسية للمترشحات والمترشحين.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى