اختيار 10 أفلام للتنافس خلال المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس

0

قررت لجنة انتقاء الأفلام بالمهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس، اختيار عشرة أفلام طويلة للتنافس على جوائز الدورة الأولى للمهرجان الذي سينظم من 14 إلى 21 يونيو الجاري.

وبحسب (جمعية مكناس الزيتون الكبرى) المنظمة للمهرجان، فإن هذه الأفلام المنتقاة تمثل ثمانية بلدان عربية، بالإضافة إلى المغرب الذي سوف يكون ممثلا بفيلمين طويلين.

وسيتم التباري على جوائز المهرجان الخمس وهي جائزة أحسن أداء نسائي وجائزة أحسن أداء رجالي وجائزة أحسن سيناريو وجائزة أحسن إخراج وجائزة أحسن فيلم عربي، والتي تحمل اسم “الزيتونة الذهبية لمكناس”.

وأوضح المنظمون أن الانتقاء بني على مجموعة من المعايير أهمها جودة الصورة والصوت والتحكم في أدوات الكتابة والإخراج وراهنية الأفلام وتجذرها في ثقافة البلد الذي تمثله.

ويتعلق الأمر بأفلام “نذيرة” من إخراج كمال كمال و”طفح الكيل” لمحسن البصري (المغرب)، و”ولادة” لعبد هللا حسن أحمد (الإمارات العربية المتحدة)، و”ليل خارجي” لأحمد عبد الله (مصر)، و”تورن” لنوازد شيخاني (ألمانيا – العراق)، و”شيطان القايلة” لأحمد فوزي صالح (تونس)، و”أمينة” لأيمن زيدان (سوريا)، و”يوم ببيروت” لنديم ثابت (لبنان)، و”دم الذئاب” لعمار سي فضيل (الجزائر)، و”سرب الحمام” لرمضان خسروه (الكويت).

ويسعى هذا المهرجان الفني باعتباره مولودا جديدا، لإشعاع الحاضرة الإسماعيلية وترسيخ الثقافة السينمائية داخل المدينة وجهة فاس-مكناس عموما، والمساهمة في تشجيع التظاهرات الفنية والثقافية الرامية إلى الرفع من المستوى الإبداعي والسينمائي.

وأكد مدير المهرجان الممثل والمخرج إدريس الروخ أن هذا الموعد الفني نابع من الرغبة في “تأسيس مفهوم الانفتاح على الإنتاجات السينمائية العربية ذات الجودة في كل أشكال الإبداع السينمائي، على مستوى السيناريو والتشخيص والصورة والإخراج، من أجل الابتعاد عن المألوف من الأعمال المستهلكة والتجارية”. وأضاف الروخ في ورقة تقديمية للمهرجان، أن هذا الأخير يستطيع أن يخلق نقاشا “جادا وجديا” حول ماهية الثقافة بشكل عام، بإلقائه الضوء على الكثير من القضايا الثقافية والاجتماعية والاقتصادية التي تهم المواطن المغربي والعربي.

وفي هذه النسخة المنظمة بشراكة مع مجلس مدينة مكناس وجهة فاس-مكناس ووزارة الثقافة والاتصال، ستكون مصر حاضرة كضيفة شرف من خلال وفد يقوده رئيس المجلس القومي للسينما خالد عبد الجليل، حيث سيتم تكريم الفنانين نبيلة عبيد ومحمود قابيل وعمرو السعد.

كما يخص المهرجان بالتكريم عملاق الشاشة الكبرى المغربية محمد مفتاح والمثل الجزائري سيدي أحمد أكومي.

ويقترح المهرجان ، على مدى أسبوع ، برمجة غنية من الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية سواء منها المغربية أو المصرية، وورشات تكوينية وأخرى تبحث في الوضعية الحالية للإنتاج السينمائي العربي.

اترك رد