لندن: الخلفي في مواجهة انتقادات تقارير لوضعية الصحافة يتحدث عن مكتسبات تعزز حريتها

0

بدأت أمس الأربعاء أشغال مؤتمر دولي حول حرية الصحافة في لندن، بمشاركة المغرب، ويضم الوفد المغربي المشارك في هذا المؤتمر، مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وأمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وكان الخلفي صرح  لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المشاركة المغربية في هذا المؤتمر ستمكن من إبراز المكتسبات التي حققتها المملكة في مجال تعزيز حرية الصحافة، وخاصة في إطار الإصلاحات التي تم إطلاقها منذ اعتماد دستور 2011 والمتمثلة في إصلاح قانون الصحافة وإنشاء مجلس وطني مستقل للصحافة، يشرف على تنظيم المهنة.

وقال الخلفي في التصريح نفسه، أن الإصلاحات تشمل أيضا، إلغاء العقوبات السالبة للحرية، وسن قانون الولوج إلى المعلومات، بالإضافة إلى إصلاح القطاع السمعي البصري، الذي فتح مجال الإعلام أمام القنوات الإذاعية والتلفزيونية الخاصة.

جدير بالذكر أن المؤتمر يشارك فيه وزراء وممثلون عن المجتمع المدني وأكثر من 1000 صحافي من جميع أنحاء العالم في هذه التظاهرة التي تستمر يومين والمنظمة بشكل مشترك من قبل المملكة المتحدة وكندا، وتميز افتتاح المؤتمر بإطلاق إعلان مشترك حول حرية الصحافة.

ويهدف هذا الحدث الدولي الهام، الذي يجمع أيضا مسؤولين حكوميين وممثلي الوكالات المتعددة الأطراف والأكاديميين، إلى تعزيز التعاون الدولي في القضايا المتعلقة بحرية الإعلام وظاهرة الأخبار المزيفة، والعمل على الصعيد الدولي من أجل حماية الصحفيين والحفاظ على حرية الصحافة.

وسيبحث المشاركون في المؤتمر العديد من المواضيع التي تهم “تعزيز الثقة في وسائل الإعلام”، “الآليات الإقليمية لحماية الصحفيين”، “سلامة الصحفيات”، “فهم المخاطر التي تواجه الصحفيين”، “الجهود التي ينبغي أن تبذلها الحكومات للحفاظ على حرية الصحافة” و”مكافحة المعلومات المغلوطة”.

 

اترك رد