ارتفاع عدد ضحايا انقلاب حافلة الرشيدية إلى 24 شخصا

0

ارتفع عدد ضحايا في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين جراء فيضان “واد دمشان” بإقليم الرشيدية إلى 24 ضحية، ضمنهم نساء ورجال، فيما بلغ عدد الناجين 30 بعد أن سلم السائق نفسه، حيث كان يعتبر من المفقودين.

وحسب السلطات المحلية لولاية جهة درعة-تافيلالت تم، صباح اليوم الجمعة، انتشال جثث 5 أشخاص (3 رجال وامرأتان)، وذلك في إطار الأبحاث التي تباشرها مختلف السلطات المختصة منذ 8 شتنبر 2019، تاريخ وقوع حادث انقلاب حافلة نقل المسافرين بإقليم الرشيدية.

وتتواصل تعبئة كافة الموارد والإمكانات بغاية البحث عن بقية المفقودين المحتملين.

وكانت السلطات المحلية لولاية جهة درعة – تافيلالت أنه، وفي حصيلة أولية، أشارت، حين وقوع الحادث، إلى أن 6 أشخاص لقوا مصرعهم، فيما تم إنقاذ 27 آخرين من بين ركاب حافلة لنقل المسافرين كانت تؤمن الربط بين الدار البيضاء والريصاني، انقلبت، صباح الأحد 8 شتنبر الجاري، بقنطرة “واد دمشان” على مستوى جماعة الخنك (إقليم الرشيدية)، جراء السيول الفيضانية التي شهدها الوادي.

وعلى إثر هذا الحادث، يضيف المصدر، انتقلت إلى عين المكان كل المصالح المعنية والمختصة، حيث تم العمل على نقل الأشخاص الناجين والذين أصيب بعضهم بإصابات متفاوتة الخطورة صوب المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف لتلقي الإسعافات اللازمة، فيما تمت تعبئة كافة الإمكانات البشرية واللوجستيكية من أجل البحث عن بقية ركاب الحافلة المعتبرين حاليا في عداد المفقودين.

وتمكنت فرق البحث من العثور، في اليوم نفسه، على جثتي شخصين آخرين من بين ركاب الحافلة المفقودين.

قبل أن تسفر عمليات البحث والإنقاذ التي تمت مباشرتها من قبل مختلف السلطات المعنية عن العثور، بعد ظهر اليوم نفسه (الأحد)، على جثت ثلاثة مفقودين آخرين، قبل العثور، عشية اليوم ذاته، على جثت 3 مفقودين آخرين.

وفي اليوم الموالي، صباح الاثنين 09 شتنبر 2019 أفادت السلطات المحلية أنه، وفي إطار الأبحاث التي تباشرها مختلف السلطات المختصة تم العثور على جثث 3 أشخاص آخرين من بين ركاب الحافلة المفقودين.

كما عثرت الفرق الختصة التي تباشر عمليات البحث عن جثة امرأة، زوال الثلاثاء 10 شتنبر 2019، ليصل عدد الضحايا إلى 18 قتيل في هذا الحادث، 6 لقوا مصرعهم في الحين، فيما أسفرت عمليات البحث عن العثور، حينها، إلى حدود الثلاثاء، على جثث 12 شخصا من بين ركاب الحافلة المفقودين.

وبعد مرور يومين تمكنت الفرق المختصة التي تباشر عمليات البحث منذ يوم الأحد الماضي، إثر حادثة انقلاب الحافلة، من العثور ظهر يوم أمس الخميس، على جثة رجل، لترتفع الحصيلة إلى 19 شخص، قبل أن ترتفع اليوم بالعثور على خمسة جثت إلى 24 ضحية.

يذكر أن سائق الحافلة التي تعرضت للحادث، والذي كان يعتبر من بين الأشخاص المفقودين، تقدم، في اليوم الموالي، الاثنين 9 شتنبر الجاري، لدى المصالح الصحية بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، بعد أن لاذ بالفرار مباشرة بعد الحادث.

وأشارت السلطات المحلية، حينها، إلى أنه تم وضع المعني بالأمر بجناح خاص لتلقي العلاجات الضرورية، تحت مراقبة المصالح الأمنية، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي من طرف المصالح المختصة تحت إشراف النيابة العامة.

وبذلك يكون عدد الناجين من هذه الحادثة، حسب السلطات، بلغ إلى حد الساعة 30 شخصا تلقوا الفحوصات والعلاجات اللازمة بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية.

اترك رد