بسبب التعديل الحكومي الشرخ يتعمق داخل PPS ووزير الصحة يعلن استقالته من المكتب السياسي

0

أكد  وزير الصحة، أنس الدكالي، على أنه استقال من قيادة حزب التقدم والاشتراكية، وذلك ضدا على مغادرة  الحزب الحكومةن وقراره  بعدم  رغبته في المشاركة بالمشاورات الجارية حاليا لتشكيل حكومة جديدة.

ودعا الدكالي  في الحزب اليساري إلى عقد مؤتمر استثنائي وبشكل عاجل لدراسة مستقبل الحزب الذي سيدخل حسب تصريح الوزير “مرحلة حاسمة بعد قراره مغادرة الحكومة والاصطفاف في صفوف المعارضة التي غادرها منذ 20 عاما”​​​.

وقال أنس الدكالي في مؤتمر صحافي، مساء   الاثنين، إنه قدم استقالته من المكتب السياسي للحزب “لأسباب موضوعية”، موجها انتقادات لاذعة لقيادة الحزب الحالية وفي مقدمتها الأمين العام، نبيل بن عبد الله، محملا إياه مسؤولية ما وصفه بـ”التدني الذي صار الحزب يتخبط فيه على كافة المستويات والأصعدة”. وتجري حاليا مشاورات لتعديل الحكومة الحالية وإعادة هيكلة بعض القطاعات الوزارية.

مختلف الاحتمالات والسيناريوهات، تؤكد  أن  رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، سيقدم  تشكيلة حكومته الجديدة للملك قبل افتتاح السنة التشريعية الجديدة بعد 3 أيام.

هذا وكان الملك  محمد السادس قد أصدر توجيهاته لرئيس الحكومة، من خلال خطاب العرش الأخير في 30 يوليو الماضي، لرفع مقترحات بشأن تعديل الحكومة، لكن رئيس الحكومة استغرق وقتا طويلا في إجراء مشاورات مع زعماء أحزاب الأغلبية،

واستنادا لعدة مصادر، عاد الملك ليطلب من  العثماني، تقديم اقتراحاته للتعديل الحكومي، طبقا للدستور الذي يعطي لرئيس الحكومة سلطة الاقتراح المبني على المشاورات مع مكونات الأغلبية، وهو ما دفع العثماني إلى تنظيم لقاءات على عجل مع أحزاب الأغلبية للتوافق بشأن الحقائب الوزارية، فأسفرت هذه الاجتماعات عن خروج حزب التقدم والاشتراكية من التحالف الحكومي بعد أن أسندت له حقيبة وزارية واحدة فقط في الحكومة الجديدة.

اترك رد