اقتصاد

المندوبية السامية للتخطيط تسجل اشتعال أسعار المحروقات

أصدرت المندوبية السامية للتخطيط مذكرة إخبارية تؤكد فيها أن أسعار النفط عرفت ارتفاعا قويا، موكدة أن نسبة ارتفاع المحروقات قفز إلى 9.1 في المائة منذ سنة 2016 سنة تحريرها الشامل.
كما أشارت المذكرة الإخبارية، الصادرة أول أمس الثلاثاء أن أسعار الغازوال عرفت ارتفاعا، منذ تحريرها ، ووتيرة تصاعدية، قرابت 10 دراهم في متم شهر ماي 2018، مقابل 7 دراهم في بداية سنة 2016.
وأرجع المصدر ذاته، التغييرات التي تعرفها أسعار البترول على الصعيد الدولي وآثاره على تطور أسعار المحروقات بالمغرب، إلى الارتفاع الفجائي و ارتفاع وانخفاض أسعار النفط المكرر المستورد، والذي ينعكس بشكل تلقائي على الأسعار الداخلية بمحطات الوقود مع تأخير يصل ل 15 يوما.
وأشارت المذكرة الإخبارية إلى أن تقلبات أسعار المنتجات المكررة لا ينعكس بشكل دقيق على الأسعار في محطات الوقود، لا سيما وأن موزعي المحروقات يلجئون للسوق الدولية للتزود بالمحروقات، نظرا لمحدودية قدرات التخزين (47 يوما)، وتوقف مصفاة تكرير البترول (لاسامير).
وبذلك تكون مدكرة المندوبية السامية للتخطيط قد أكدت صحة الجدل الذي أطلقته حملة المقاطعة، والتي قادت نشطاء محتجين على ارتفاع أسعار البنزين في المغرب بمقاطعة محطات شركات توزيع الغاز والبترول “أفريقيا غاز” التابعة لشركة “أكوا” التي يملكها عزيز أخنوش الذي يشغل في نفس الأن منصب وزير الفلاحة والصيد البحري والذي سبق وصنفته مجلة “فوربس” الأمريكية كونها من أغنى أغنياء المغرب بثروة تقدر بنحو 2.1 مليار دولار.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى